strong>بات السؤال المشترك بين منافسي برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم هو: كيف يمكن إيقاف النجم ليونيل ميسي، وذلك بفعل الأداء الخارق الذي قدّمه أفضل لاعب في العالم، في كل المباريات التي خاضها هذا الموسم


يتساءل جمهور فريقي ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلانو بطل إيطاليا، وكذلك جمهور منافسي الأرجنتين في نهائيات كأس العالم عن الحلّ لإيقاف ليونيل ميسي عندما يواجههم في أهمّ مباريات سيشهدها عالم المستديرة في الفترة المقبلة. وسيكون ريال مدريد أول من سيخوض هذا الاختبار عندما يواجه ميسي وبرشلونة في قمة الدوري الإسباني غداً على ملعب «سانتياغو برنابيو» في مدريد، والتي يتوقع أن تؤدّي دوراً مهماً في حسم المنافسة بين ريال المتصدر وبرشلونة حامل اللقب.
وبعد هذه الموقعة، سيكون إنتر على موعدٍ مع ميسي في دوري أبطال أوروبا، قبل أن ينضم الأخير إلى تشكيلة الأرجنتين في حزيران المقبل لتمثيلها في كأس العالم، حيث ستلعب في المجموعة الثانية ضد نيجيريا وكوريا الجنوبية واليونان.
ويواجه مدربو الفرق المنافسة مشكلة تتمثل في عدم معرفتهم بالمركز الذي سيلعب فيه ميسي، ومن أيّ اتجاه سينطلق لشنّ غاراته.
واستخدم مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا لاعبه الفذّ كجناح أيمن وكلاعب وسط محوري أيضاً بطريقة تسمح له بالدخول إلى وسط الملعب ومراوغة المدافعين بمهاراته الفائقة ليحصل على فرصة للتسديد وإصابة الشباك.
لكن، ما الذي يمكن فعله عندما تصل الكرة إلى ميسي؟
سيكون تقليل الضرر هو ما يتمناه المنافسون على الأرجح، وسيكونون مطالبين بأقصى درجات التركيز. وفوق كل هذا، فإنه يتعيّن على اللاعبين تجنّب فقدان الكرة في نصف ملعبهم. كما لا مجال للخطأ بالنسبة إلى المدافعين حيث تكفي هفوة واحدة في توقيت سيئ لينطلق ميسي بعيداً ويهزّ شباكهم.
وبحسب صحيفة «آس» الرياضية الإسبانية، فإن الظهير الأيمن لريال مدريد ألفارو أربيلوا سيلعب في الجانب، محاولاً وقف انطلاقات ميسي بدعمٍ من البرازيلي مارسيلو.


مدرّب مايوركا: الطريقة الوحيدة لوقف ميسي هي إطلاق النار عليه

وإذا كان لميسي من نقطة ضعف فهي التسديد بالقدم اليمنى، وسيكون أربيلوا ذكيّاً لو حاول إجباره على اللعب بهذه القدم، لا على السماح له بنقل الكرة إلى قدمه اليسرى الأقوى.
وإذا حاول ميسي شقّ طريقه من منتصف الملعب، فإن لاعبي الوسط شابي ألونسو والفرنسي لاسانا ديارا سيمثّلان خط الدفاع الأول أمامه قبل المدافعين راوول البيول والأرجنتيني إزكيال غاراي.
وعادةً يكون ارتكاب خطأ هو الطريقة الوحيدة لإيقاف ميسي، لكن ريال قد يبتعد عن هذا التفكير بالنظر إلى سرعة الحكام الإسبان في إخراج البطاقات الحمراء!
وإذا فشلت كل الطرق المذكورة سابقاً، فقد يقدّم مدربو الفرق المنافسة للاعبيهم النصيحة التي قدمها غريغوريو مانزانو مدرب مايوركا، الذي قال للاعبيه: «اشهر مسدسك وأطلق النار عليه». وأضاف: «بالطبع، ليس عليكم القيام بهذا. ما يتعيّن عليكم القيام به هو الاستمتاع بأدائه. إنه أمر رائع للجميع».


مارادونا: ميسي يقدّم المعجزاتوقال مارادونا في تصريحٍ صحافي: «مستواه غير عادي، وأداؤه يشبه معجزات المسيح. إنه أفضل لاعب في العالم».
وردّاً على سؤال عمّا إذا أحرزت الأرجنتين لقب المونديال، واختير ميسي أفضل لاعب فيه، أجاب مارادونا: «ستنتهي المقارنة بين مارادونا وبيليه».