تقام الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت المباراة النهائية لمسابقة «يوروبا ليغ» لكرة القدم بين فولام الإنكليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني على ملعب «نوردبنك أرينا» في هامبورغ الألمانية.

ويأمل فولام إحراز اللقب الأول في تاريخه في أول مباراة نهائية أوروبية يخوضها، ليصبح بالتالي أول فريق إنكليزي يتوّج بلقبٍ قاري من دون أن تضمّ خزائنه لقباً محلياً في مختلف المسابقات، وثاني فريقٍ قاري بعد باير ليفركوزن عام 1988 عندما توّج بلقب كأس الاتحاد الأوروبي.
وأكد فولام أنه «الحصان الأسود» في المسابقة القارية بامتياز، عندما بدأ حملة إطاحة الكبار، حيث راح ضحيته شاختار دونيتسك الأوكراني بطل الموسم الماضي ويوفنتوس الإيطالي وفولسبورغ بطل الدوري الألماني في الموسم الماضي، ثم مواطنه هامبورغ الذي حُرم خوض النهائي على أرضه.
ويعتمد الفريق اللندني على هدافه بوبي زمورا الذي سجل 8 أهداف في المسابقة، والمجري زولتان غيرا صاحب 6 أهداف، وداني مورفي المتوّج بلقب المسابقة مع ليفربول، إضافةً إلى الإيرلندي داميان داف والأميركي كلينت ديمبسي وحارس المرمى الأوسترالي مارك شفارتزر.
بدوره، يسعى أتلتيكو مدريد حامل لقب الدوري الإسباني 9 مرات ومثلها في الكأس المحلية، العودة إلى ساحة الألقاب مجدداً، وهو الذي غاب عنها منذ تتويجه بثنائية الدوري والكأس المحليين عام 1996.
ويعتمد أتلتيكو مدريد على قوته الضاربة في خط الهجوم بقيادة الثلاثي خوسيه أنطونيو رييس والأرجنتيني سيرجيو أغويرو والأوروغوياني دييغو فورلان.
واستهل أتلتيكو مدريد مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، لكنه خرج خالي الوفاض في مجموعة ضمت تشلسي الإنكليزي وبورتو البرتغالي وأبويل نيقوسيا القبرصي، قبل أن يدخل غمار «يوروبا ليغ»، فأزاح في طريقه إلى النهائي غلطة سراي التركي وسبورتينغ لشبونة البرتغالي ومواطنه فالنسيا، قبل أن يتخلص من ليفربول في دور الأربعة.
(أ ف ب)