تستهل إيران حملة الدفاع عن لقبها عندما تلتقي مع البحرين، اليوم، على ملعب «الملك عبد الله الثاني» في عمان وذلك في افتتاح النسخة السادسة لبطولة غرب آسيا لكرة القدم، وتلعب الأردن، المضيفة، مع سوريا أيضاً على الملعب عينه.

وتشهد البطولة، لأول مرة، مشاركة (9) منتخبات وزعت على (3) مجموعات، فتضم الأولى إيران والبحرين وعُمان، والثانية الأردن وسوريا والكويت، والثالثة العراق واليمن وفلسطين، فيما يغيب لبنان بعد اعتذار الاتحاد المحلي عن المشاركات الخارجية للمنتخب. وبحسب نظام البطولة التي ارتفعت قيمة جوائزها المالية إلى 150 ألف دولار توزع على الأربعة الأوائل، سيتأهل الى الدور نصف النهائي أبطال المجموعات الثلاث، إضافة إلى أفضل ثان.
وتكتسب النسخة السادسة أهمية خاصة استثنائية، لا من حيث إقامتها للمرة الثالثة في عمان بانضمام الكويت واليمن والبحرين لأول مرة بعد ظهور عماني أول في النسخة السابقة بطهران قبل عامين، فضلاً عن أن هذه النسخة تمثّل فرصة مثالية لمعظم المنتخبات المشاركة قبيل استحقاق كأس الخليج ونهائيات كأس آسيا.


يغيب لبنان لاعتذار الاتحاد المحلي عن المشاركات الخارجية للمنتخب
وكان مقرراً إقامة البطولة في لبنان، إلا أن الأوضاع السياسية والأمنية التي تعانيها البلاد، إضافة الى القرار الحكومي بمنع الجمهور من ارتياد المدرجات حالا دون إقامتها لمرتين متتاليتين.
وتطمح الأردن الى التتويج الأول بعد حصولها على لقب الوصيف في نسختي 2002 و2008، متسلحاً هذه المرة بمعنويات عالية من فوزين وديين على العراق 4-1 والبحرين 2-0. وينظر المنتخب الإيراني إلى مباراته الافتتاحية، غداً، أمام البحرين على أنها المحطة الأولى في مشوار الدفاع عن اللقب والتطلع الى لقب خامس، فيما ينظر إليها منتخب البحرين بطموح الظهور المشرف في أول مشاركة له بهذه البطولة، رغم غياب عدد كبير من اللاعبين المحترفين.
ويسعى الأردني الى انطلاقة جيدة من خلال الفوز على نظيره السوري، معوّلاً على سلاحي الأرض والجمهور.
ويؤكد المدرب الجديد السوري أيمن الحكيم أن مهمته الجديدة والطارئة تندرج تحت إطار الإنقاذ والرغبة في التغلب على الظروف التي حرمته من تجميع لاعبيه في وقت مناسب، واصفاً لقاء الأردن بالصعب للغاية.
وتعدّ مواجهة اليوم الخامسة بين المنتخبين في بطولات غرب آسيا بعد فوزين لسوريا بركلات الترجيح في نسخة طهران 2004 و1-0 في عمان 2007 مقابل فوز أردني 2-1 في نسخة دمشق 2002 وتعادل سلبي في النسخة الماضية بطهران.