بات الكرامة السوري، وصيف حامل اللقب، خارج المنافسة إثر خسارته أمام مضيفه موانغ ثونغ يونايتد التايلاندي 0-2 أمس في بانكوك في إياب الدور ربع النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وسجل الإصابتين داتساكورن ثونغلاو بتسديدة مقصيّة من خارج المنطقة (28) والعاجي داغنو سياكا من ركلة جزاء (38). وكان الفريق السوري قد فاز ذهاباً 1-0.

وبلغ الرفاع البحريني الدور نصف النهائي بسهولة بعدما جدد فوزه على مضيفه دا نانغ الفييتنامي 5-3. وكان الرفاع قد حقق فوزاً كبيراً ذهاباً أيضاً 3-0 في المنامة.
وسجل للرفاع حسين سلمان مكي (9 و52) وحمد العنزي (57) وأديلسون بيريرا (72) وعبد الرحمن مبارك (90)، ولدا نانغ الأرجنتيني ميرلو غاستون (14 و44 من ركلة جزاء و80).
كذلك بلغ القادسية الكويتي الدور عينه بفوزه على ضيفه تاي بورت التايلاندي 3-0 في الكويت. وسجل الإصابات حمد العنزي (13) وبدر المطوع (22) وعبد العزيز المشعان (77). وكان الفريقان قد تعادلا ذهاباً 0-0. ويختتم اليوم الدور ربع النهائي بلقاء كاظمة الكويتي مع ضيفه الاتحاد السوري. وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الاتحاد 3-2 في حلب.

دوري الأبطال

سيتمسك الغرافة القطري بأمله الضئيل لمتابعة مشواره في مسابقة دوري أبطال آسيا للمحترفين رغم صعوبة المهمة في مواجهته الشاقة مع الهلال السعودي اليوم في إياب الدور ربع النهائي. وكان «الزعيم» قد فاز ذهاباً 3-0 في الرياض، ويسعى بدوره إلى تأكيد تأهله إلى نصف النهائي. وسيغيب عن الغرافة صانع ألعابه البرازيلي جونينيو بسبب الإصابة ولاعب وسطه سعود صباح والمدافع جورج كواسي.


تبدو الفرصة سانحة للسعوديين للتأهل إلى نصف نهائي الأبطال

وتبدو الفرصة مؤاتية للشباب السعودي في بلوغ المربع الذهبي عندما يستضيف شونبوك الكوري الجنوبي، حامل اللقب 2006، في الرياض.
ويواجه بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي خطر فقدان لقبه عندما يستضيف ذوب آهن الإيراني.
وفاز الإيرانيون 2-1 ذهاباً على أرضهم الأسبوع الماضي، ويكفيهم التعادل لحجز بطاقتهم الى نصف النهائي. يذكر أن الفريق المتأهل من مواجهة ذوب آهان وبوهانغ ستيلرز سيقابل المتأهل من الهلال أو الغرافة في نصف النهائي. وتوّج بوهانغ بطلاً في النسخة الماضية بفوزه على الاتحاد السعودي في النهائي.
وسيكون سيونغنام إيلهوا الكوري الجنوبي في وضع مريح للتأهل الى دور الأربعة بعد الفوز الكبير الذي حققه مواطنه سوون بلووينغز 4-1 ذهاباً. وسيلتقي المتأهل منهما مع الشباب أو شونبوك.