عمومية اتحاد السلّة


أقرّت الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني لكرة السلة جميع التعديلات خلال جلسة عقدتها في أوديتوريوم نادي المركزية (جونية) بعد ظهر السبت. وتقدّم الحضور نائب رئيس اللجنة الأولمبية، رئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همّام، رئيس اتحاد كرة السلة جورج بركات وأعضاء الاتحاد ومندوب وزارة الشباب والرياضة إيلي شاهين ومندوبو الأندية. ورحب الأمين العام للاتحاد غسان فارس بالحضور، وأعلن اكتمال النصاب القانوني بحضور أندية مجموع أصواتها 132(يتحقق النصاب بـ79 صوتاً). ثم تلا محضر الجلسة السابقة لتبدأ عملية التصويت على التعديلات بنداً بنداً. ومن أهم التعديلات التي أُقرّت زيادة عدد أعضاء اللجنة الإدارية للاتحاد من 13 إلى 15 مع إلغاء موضوع المرشحين الحياديين، إضافة إلى استحداث منصب نائب الرئيس الرابع. كذلك أُقرّ عدد لاعبي النخبة في موسم 2011ـ2012 وهو 22 لاعباً (تتراوح أعمارهم بين 20 و35 سنة) مع إبقاء 5 لاعبي نخبة في حد أقصى في كل ناد بشبه إجماع واعتراض من النادي الرياضي (بيروت). ثم أعلن رئيس اتحاد كرة السلة إيلاء الاتحاد أهمية لأندية الدرجة الثانية والثالثة والرابعة، واضعاً نفسه بتصرفها.

الشانفيل يحتفل


أقام نادي الشانفيل حفلاً تكريمياً على شرف الجهاز الفني ولاعبي فريق كرة السلة في مطعم مهنا لمناسبة إحرازه لقب كأس السوبر وانطلاق موسم 2010ـ2011. وحضر الحفل رجل الأعمال وديع العبسي ورئيس بلدية ضهور الشوير إلياس أبو صعب وشربل حبيب والرئيس الفخري للنادي جاد قهوجي ورئيس النادي إيلي فرحات وأمين الصندوق طوني صفير وأعضاء اللجنة الإدارية والجهاز الفني للفريق، وعلى رأسه المدرب غسان سركيس واللاعبون.

خسارة ثقيلة للترجي في أفريقيا

خطا مازيمبي الكونغولي الديموقراطي خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ باللقب بفوزه الساحق والتاريخي على ضيفه الترجي التونسي 5ـ0 أمس في ذهاب الدور النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. وسجل الأهداف نغاندو كاسونغو (18 و74)، كالوييتوكا ديوكو (47)، الزامبي غيفن سينغولوما (56 و59).
ويلتقي الفريقان إياباً في تونس في 13 الجاري، ويحتاج الترجي إلى معجزة للتتويج بلقبه الثاني في المسابقة بعد الأول عام 1994، لأنه يتعين عليه الفوز بسداسية نظيفة لحرمان مازيمبي الاحتفاظ باللقب.
■ وفي كأس الاتحاد، فاز الصفاقسي التونسي على ضيفه الهلال السوداني 1ـ0، السبت في ذهاب الدور نصف النهائي. وسجل كمال زعيم الهدف في الدقيقة الـ38. وتقام مباراة الإياب في أم درمان بعد أسبوعين.
وفي نصف النهائي الثاني، خسر الاتحاد الليبي أمام ضيفه الفتح الرباطي المغربي 1ـ2.
وافتتح الفتح الرباطي التسجيل في وقت مبكر بواسطة هشام الفتحي (18) وعزز النتيجة بهدف محمد بن شريفة (47)، وقلص الليبيون الفارق بهدف يونس الشيباني (89).
وتلقى الفتح ضربة مؤلمة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول تمثلت بطرد لاعبه الحسن يوسفو من النيجر (40).