strong>تربّع النجمة على صدارة الأسبوع الثالث بفوزه على ضيفه السلام الصوري بعدما لجم التضامن ضيفه العهد بتعادل قاس، وفاجأ الغازية المبرة بثلاثية، فيما نجح الصفاء والأنصار بتسجيل فوزين على الإصلاح والإخاء، وانطلق الساحل بفوز على الراسينغ بثنائية


سجلت منافسات الأسبوع حركة تغيير في مراكز قمة الترتيب وظهوراً للسلاح الأبيض في «الإصلاح»، ومفاجأة للتضامن واندفاعة للغازية...

النجمة × السلام صور (2ـ0)

أصاب فريق النجمة سلة أهداف بفوزه على السلام صور 2 – 0 على ملعب صيدا البلدي، فأصبح الوحيد الذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية، وانفرد بصدارة الترتيب مستفيداً من تعادل العهد.
وقدم لاعبو إبراهيم عيتاني أداءً متطوراً، وخصوصاً مع عودة القائد عباس عطوي، ما أراح بلال نجارين في الدفاع وأضفى تماسكاً عاما مع المتألّق حسين حمدان وأحمد المغربي وأغوب دونابديان، أمام الحارس الواعي نزيه أسعد.
وكان الثنائي كامارا ومحمد جعفر الأبرز، إذ سجلا هدفي اللقاء وكانا مصدر قلق دائم لمدافعي السلام، مع تحركات عباس فضل الله وعلي علوية الفاعلة.
ومثّل حضور عباس عطوي ثقلاً إيجابياً في خط الوسط، أراح رفاقه كثيراً في صناعة الهجمات، حيث كسروا خط التسلل مرات وصنعوا سلسلة انفرادات.
وكان السلاميون هدفاً سهلاً للنجماويين في الشوط الأول، قبل أن ينتفضوا ويتحسن أداؤهم في الثاني. وقد عانى لاعبو إبراهيم الدهيني من غياب المحرك الفاعل في الوسط، إضافة الى افتقار لاعبي الدفاع والهجوم للخبرة اللازمة، وهذا ما ظهر من خلال أخطاء دفاعية في تطبيق مصيدة التسلل، اضافة الى عقم هجومي في الشوط الأول مع ندرة الفرص، مع تميّز لاعبيه: أسامة حيدر وعلي ليلا وأحمد طراد.
بدأت اللعبة بحركة سريعة وتفوق نجماوي أثمر بعد 18 دقيقة جملة كروية، بدأها عباس عطوي الى عباس فضل الله ومنه عرضية متوسطة الى محمد جعفر المندفع الذي تفنن في «نكزها» الى شباك كامل جابر. واعتمد النجمة كرات طويلة خلف خط الدفاع، ومن واحدة مهندية لعطوي لحقها كامارا وانفرد وسجلها زاحفة (22).
وتوالت فرص النجمة، وصدمت كرة عطوي المقوسة العارضة، وقطع حمدان انفرادية نصار، وأنقذ جابر كرتين لكامارا وجعفر.
وفي الشوط الثاني، انتفض السلاميون مع تراجع غير مبرر للنجماويين مطمئنين الى النتيجة، وأنعش دخول محمد أبو عتيق وعلي ليلا الفريق الصوري، فشن سلسلة هجمات خطرة، أبرزها كرة ليلا فوق المرمى وأخرى لأبو عتيق من كرة حرة أنقذها الحارس نزيه أسعد (67 و68). واستفاق النجمة في أواخر اللعبة وأضاع فرصاً ذهبية عدة. وخرج لاعبوه على وقع فرحتين مع خبر تعثّر المتصدر العهد، ليحتل هو القيادة بانتظار لقاء قمتهما المرتقبة الأسبوع المقبل.
■ قاد اللقاء الحكم محمد المولى مع سامر بدر وعلي سرحال، وجميل رمضان رابعاً، وكان أداؤهم جيداً وخصوصاً المساعدين وهما من الجدد.

التضامن × العهد (2 – 2)

خطف فريق التضامن صور نقطة غالية من ضيفه العهد بتعادله معه 2 – 2 على ملعب صور، في مباراة عهداوية في الشوط الأول وتضامنية في الثاني.
ولم تقتصر خسائر العهد على نقطتين، بل هو فقد الصدارة أيضاً التي احتفظ بها لأسبوعين.
لم يشهد الشوط الأول فرصاً تذكر رغم سيطرة عهداوية أثمرت افتتاحاً مبكراً للتسجيل في الدقيقة الثالثة بهدف مصطفى حلاق بعد كرة عرضية من حسن مزهر أخطأ الحارس في التعامل معها. وسجل العهد الهدف الثاني في الدقيقة 34 عبر محمود العلي الذي استغل دربكة أمام مرمى التضامن بعد مجهود فردي رائع لحسن معتوق. وفي الشوط الثاني، انتقلت السيطرة الى أصحاب الأرض، فصال التضامنيون وجالوا وقلصوا الفارق مبكراً بهدف يوسف عنبر، مستغلاً خطأ للمدافع ريتشارد الذي تباطأ في تشتيت الكرة (د 47). وكاد التضامن أن يعادل من كرة المتألّق محمد حيدر، لكن الحارس العهدي محمد حمود كان بالمرصاد بمساعدة القائم.
وجاء التعادل التضامني برأسية لديريك، مررها كامارا إثر ركنية لحيدر (73)، ولم ينجح العهد في استعادة التقدم في الوقت الباقي ليخرج متحسّراً، ومتأثراً بغياب عباس عطوي «أونيكا» المصاب.
■ قاد اللقاء الحكم بشير أواسة مع حسين عيسى وعدنان عبد الله، وعلي رضا رابعاً.
■ حضر اللقاء جمهور ناهز 1500 متفرج دون حصول إشكالات تذكر.

المبرة × الغازية (1ـ3)

فجّر فريق الشباب الغازية مفاجأة في وجه مضيفه المبرة، على ملعب بيروت البلدي، وأكد أهليته لأداء دور الحصان الأبيض لهذا الموسم، ودون خسارة حتى الآن. وعزز الغازيون تفوقهم بهدف ثان بكرة هدية من الموزع السيد الى العاجي لاسانا سورو ليودعها الشباك (26).
وفي مطلع الشوط الثاني، طرد محمود السيد (46)، فتحرر لاعبو أسامة الصقر قليلاً وسجلوا هدفاً بكرة عرضية من وسام نصار الى رامي عمار ليرفعها لوب من فوق الحارس ناصر المصري (55). ومع تراجع أداء المبرة، خطف الغازية هدفهم الثالث بكرة حرة أطلقها المدافع مصطفى التوسكا (64).
■ قاد المباراة الحكم وارطان ماطوسيان مع حسن قانصوه ومحمد رمال، وحسن أبو يحيى رابعاً.

الساحل × الراسينغ (2ـ 1)

حقق شباب الساحل فوزه الأول في البطولة وذلك على حساب الراسينغ، على ملعب الصفاء.
ولم يقدم الراسينغ المستوى الذي ظهر عليه في المباراتين الأوليين، فيما بدا الساحل أكثر خطورة وفعالية، حيث أحكم قبضته على الدفاع بقيادة حسنين دعبول وحسن ضاهر وعلي متيرك وزهير عبد الله، فيما أدى الثلاثي محمد قصاص ومحمود عيتاني والمصري عصام عبد السميع واجبهم الهجومي بفعالية.
افتتح عبد السميع الفرص بكرة فوق العارضة (17)، ليعوضها اللاعب بهدف ساحلي عبر كرة تلقاها من عيتاني فتابعها سهلة في الشباك (19). وفي الدقيقة 41 تلاعب سيرج سعيد بالدفاع الساحلي، إلا أنه سدد كرته فوق المرمى.
ومع مطلع الشوط الثاني، خطف الساحل سريعاً هدف الأمان عبر تسديدة مباغتة من قصاص تابعت طريقها بروعة في أعلى المقص لمرمى وسام كنج (49).
وكعادته، استفاق الراسينغ في أواخر اللقاء حيث ضغط بخطورة على مرمى الساحلي عيسى الدحويش، الى أن نجح المدافع الطائر عماد الميري في تسجيل هدف أبيض قلص الفارق عبر رأسية من ركنية (87)، إلا أن الوقت القليل لم يكن كافياً لتعديل الواقع.
■ قاد المباراة الحكم علي صباغ مع هادي كسار وعبد الله طالب، ومحمد الخالد رابعاً.
■ حضر اللقاء ما يقارب 80 شخصاً.

السبت: الأنصار × الإخاء (3ـ0)

حقق الأنصار فوزه الثاني بسهولة على حساب ضيفه الإخاء، وتصدر مؤقتاً، السبت، بحضور نحو 300 شخص على ملعب بيروت البلدي.
نجح الإخاء بداية في كبح خطورة الخضر لدقائق، وكانت أول تسديدة من المدافع علي واصف صدّها الحارس حسن مغنية (21)، ويضيع البرازيلي إديسون فرصة على باب المرمى (31)، ثم يعوّضها ربيع عطايا بعطاء منفرد بكرة بلاسيه من زاوية المنطقة، هي الأولى بين الخشبات (38). وتلقى إديسون كرة من عطايا انفرد وسدد بقدمي الحارس أحمد التكتوك، وختم البرازيلي راموس الشوط بهدف رأسي قدمه إليه علي ناصر الدين، وأهداه الى طفله المتابع على المدرج.
وواصل الأنصار أفضليته في الشوط الثاني، وبرز حارس الصفاء أحمد التكتوك في تخفيف الغلة، وأضاف الأنصار هدفاً ثالثاً بكرة من عطايا بينية الى ناصر الدين وجّهها نحو المرمى فعلت فوق الحارس الى الشباك (د 61).
■ قاد اللقاء الحكم أندريه حداد مع محمد ضو وحسين عيسى.

الإصلاح × الصفاء (1 – 2)

عاد فريق الصفاء بثلاث نقاط من صور بفوزه على الإصلاح البرج الشمالي 2 – 1 في مباراة شهدت أحداثاً مثيرة وتوقفت لنصف ساعة، بعد محاولة مشجع دخل الملعب وهو يحمل سكيناً الاعتداء على لاعب الصفاء علي السعدي بعد تسجيله الهدف الأول للصفاء (66). ولم يستطع المهووس الوصول الى السعدي بعدما تصدى له مدير فريق الصفاء يوسف بعلبكي. ورفض الصفاء إكمال المباراة قبل حضور القوى الأمنية، وتقديم ضمانات صورية.
ميدانياً، تفوق الصفاء في مجريات الشوط الأول دون هز الشباك، إذ أضاع أبرز فرصتين له عبر حسن أموري وحمزة عبود في أول 6 دقائق.

سيتبلغ الوزراء
سجّلت مجموعة النجمة أفضل حضور حتى الآن ودون خسارة

السكين بطل مباراة الاإصلاح والصفاء في صور!
وفي الشوط الثاني تابع الصفاء سيطرته، لكن الخطر كان إصلاحياً بفرصة لهيثم زين (62) قبل أن يحتسب الحكم علي صباغ ركلة جزاء للصفاء بعد عرقلة محمد فاعور للصفاوي محمود الزغبي، ترجمها المغربي طارق العمراتي الى هدف التقدم... وتوقف اللعب. وعزز الصفاء النتيجة بهدف للزغبي (73)، ليقلص زين النتيجة (81) من ركلة جزاء بعد عرقلته من الحارس الصفاوي نزيه طي.
■ قاد المباراة الحكم علي صباغ مع بلال الزين وربيع عميرات، وسامر قاسم حكماً رابعاً.

جدول الترتيب

1ـ النجمة 9 نقاط، 2ـ العهد 7، 3ـ الأنصار 7، 4ـ الصفاء 6، 5ـ التضامن 5، 6 ـ الغازية 5، 7 ـ الساحل 4، 8 ـ المبرة 3، 9 ـ الراسينغ 2، 10 ـ الإخاء 1 نقطة، 11 ـ الإصلاح لا نقاط، 12 ـ السلام لا نقاط.
الهدافون: 3 أهداف، حسن معتوق ومحمود العلي ومصطفى حلاق (العهد)، هدفان: علي السعدي والمغربي طارق العمراتي (الصفاء)، علي ناصر الدين (الأنصار)، السيراليوني طومسون كامارا (النجمة) ويوسف عنبر (التضامن صور).
جدول مباريات الأسبوع الرابع:
السبت: العهد × النجمة (ملعب صيدا).
الأحد: الأنصار × الساحل (بيروت البلدي)، الغازية × الصفاء (ملعب صيدا).
الراسينغ × السلام (برج حمود)، الإخاء × المبرة (ملعب بحمدون)، الإصلاح × التضامن (ملعب صور).


الدرجة الثانيةقاد المباراة الحكم بشير أواسة مع سامر بدر وعلي سرحال، وهادي سلامة رابعاً.
وعلى ملعب برج حمود، خسر الحكمة أمام المودة طرابلس 0 ــ 1، سجله علاء الراعي في الدقيقة 21. قاد المباراة الحكم حسين أبو يحيى مع فادي مغنية ومحمد رمال، ومحمد زعتر رابعاً.