strong>سجلت مباريات الأسبوع الثاني انتصارات أربعة: للصفاء على المبرة، والعهد على الإصلاح، والتضامن على جاره السلام، والنجمة على الساحل، فيما أصيب الأنصار بانتكاسة تعادل أمام الشباب الغازية، وتعادل الراسينغ والإخاء


كان الأنصار هو الخاسر الأكبر بتعادله أمام ضيفه، فتراجع رابعاً خلف العهد والنجمة والتضامن، فيما أطلق الصفاء صافرته للمنافسة الحقيقية.
الصفاء × المبرة (3ــ1)

قطف الصفاء أول ثلاث نقاط، بفوزه المستحق على ضيفه المبرة 3ــ1 على ملعب الصفاء أمام زهاء 400 متفرج. وتكافأ اللعب مع أفضلية صفاوية في حيازة الكرة والانتشار، مقابل أداء حذر للمبرة مع الاعتماد على مرتدات سريعة.
وبعد 17 دقيقة، افتتح الصفاء التسجيل عندما لعب «الألماني» حسن أومري كرة حرة قوية تابعها المتقدم علي السعدي برأسه في الشباك. بعدها دارت ماكينات المبرة مع الاعتماد على البرازيليين فابيو في الخلف وجورجينيو في الأمام، وسدد الأخير كرة جانبية أبعدها نزيه طي (30). وفي كرة حرة مباشرة للمبرة، موّه فابيو وسجل علي الأتات في الزاوية (35)، وانفرد علي صفوان، لكنه تباطأ في الالتفاف والتسديد (44).
وفي الشوط الثاني، غزل الفريقان على منوال الشوط الأول مع أفضلية للصفاء لجهة الخطورة واستغلال الفرص، فلعب عامر خان كرة عرضية داخل منطقة المبرة، أفلتها أحمد الصقر فتهيأت أمام السعدي ليتابعها في المرمى (66). ورفع أومري كرة حرة تطاول لها خان وأسكنها المقص الأيمن (70) هدفاً ثالثاً.
■ قاد المباراة الحكم أندريه حداد مع محمد ضو وسامر بدر.

الغازية × الأنصار (0ــ0)

«كربج» الغازية ضيفه الأنصار في صيدا برجولية عالية، وحرمه قطف ثمرة تفوقه لعباً وفرصاً في كل شيء عدا هز شباك الحارس المتألق ناصر المصري. ضغط الأنصاريون منذ بداية اللعب وغزوا مراراً المنطقة، فيما أغلق الغازيون ببسالة منطقتهم، واعتمدوا هجمات مرتدة نادرة عبر كامارا ولاسينا. وكان علي ناصر الدين مصدر معظم الفرص، وسجل هدفين من تسلل. فيما وجه كامارا أول فرص فريقه خلف العارضة (25)، وسحب كامارا بكرة من منتصف الملعب بملاحقة راموس وانفرد وسددها أرضية ضبطها الحارس (32). وكرر الأنصار السيناريو، وضغط من كل الجهات، وزج بربيع عطايا وعلاء ترمس، لكنه اصطدم بدفاع فدائي أمام الحارس المصري الذي صدّ بقدمه أخطر الفرص لعلي ناصر الدين أمام المرمى (61). وافتقد الأنصار فقط إلى التسديد المتقن على الشباك، ولو من الخارج، ليخرج بتعادل خاسر ونقطة غالية يستاهلها شباب الغازية المكافح.
■ قاد المباراة الحكم محمد المولى مع هادي كسار وعبد الله طالب.

الراسينغ × الإخاء (2ــ2)

مرة جديدة يلعب الراسينغ أفضل، فيتعادل مع ضيفه الإخاء 2ــ2، على ملعب برج حمود.
خلا الشوط الأول من الفرص الخطرة باستثناء هدف الافتتاح للإخاء (33) بعد كرة حرة نفذها محمد حمود لتصل إلى بول رستم الذي حولها برأسه في الشباك.
وفي الشوط الثاني، ارتفعت وتيرة الأداء، وخصوصاً من الراسينغ الذي بدا أنه مصمم على انتزاع التعادل، ونجح في ذلك بعد تمريرة بينية من عماد الميري النشيط وصلت إلى وسيم عبد الهادي الذي تابعها بسهولة في الشباك (53).
وعلى عكس مجريات اللقاء، تقدم الإخاء مجدداً عبر ربيع الحصري إثر تمريرة من رواد الحكيم فأطلقها قوية من خارج المنطقة في شباك وسام كنج (72).
وضغط الراسينغ بقوة ليحقق التعادل في آخر دقيقة عبر رأسية لمحمد مطر من ركنية نفذها سيرج سعيد.
■ قاد المباراة الحكم بشير أواسي مع حسين عيسى وربيع عميرات.

السبت: النجمة × الساحل (2ــ1)

قطف شباب النجمة فوزاً ثميناً من الساحل الخطر 2ــ1، على ملعب بيروت البلدي.


حافظ العهد على تصدره وأطلق الصفاء صرخته والأنصار يحيّر

سجلت المرحلة 17 هدفاً وتصدر لائحة الهدافين العهدي حسن معتوق بثلاثة

فيما تستمر مباريات الدوري بهدوء تشتعل قضية الاتحاد تحت الرماد

تقدم النجمة سريعاً عبر كرة لأكرم المغربي من 20 متراً تحولت من ظهر المدافع علي متيرك إلى الشباك (د 3). وبعد 3 محاولات ساحلية، خرج المغربي مصاباً إثر دخول عنيف من متيرك على قدمه قدرها الحكم بفاول عادي (17)! ومع الفورة الزرقاء خطف أحمد جرادة التعادل، إثر رأسية منه ارتدت من العارضة فحولها رأس محمد حلاوي إليه مجدداً ليخطفها من بين الدفاع (23). وشتت النجماوي حسين حمدان بفدائية كرة لعبد السميع عن خط المرمى الخالي (31).
وتقدم النجمة مطلع الشوط الثاني من كرة لكامارا فاجأت الحارس (56)، وقدم علي علوية كرة ذهبية لكامارا «زحط» قبل الوصول إليها (62)، وينقذ شيت كرة نجارين الحرة ببراعة، ويضغط الساحل أخيراً فيتصدى الحارس نزيه أسعد لكرتي جرادة وقصاص، ويخرج النجمة بفوز ثانٍ يبقيه بناشئيه بين الكبار.
■ قاد اللقاء الحكم وارطان ماتوسيان مع حسين عيسى وعلي سرحال.
■ تابع المباراة بين الجمهور الكابتن عباس عطوي مع مصطفى سمير العدو، وهتف له الجمهور عند ركلة حرة «وينك يا عباس... وينك يا عباس».

العهد × الإصلاح (3ـ0)

حقق العهد فوزاً سهلاً على الإصلاح، على ملعب صيدا، بثلاثية أبقته على رأس اللائحة. صمد الإصلاح طوال الشوط الأول بدفاع مقفل سد المنافذ أمام مهاجمي الأصفر حسن معتوق والكاميروني ريتشارد ومحمود العلي الذي فوت ثلاث فرص (8 و37 و43)، فيما أنقذ الحارس بلال كساب الكرة الحرة لحسين دقيق. وترجم العهد سيطرته في الشوط الثاني وافتتح له التسجيل الفلسطيني مصطفى حلاق بالاشتراك مع عباس عطوي (57)، وخطف العلي الهدف الثاني بمهارة عالية (64)، ثم قدم لرفيقه حسن معتوق كرة الهدف الثالث (69).
■ قاد المباراة الحكم علي رضا مع حسن قانصوه ومحمد رمال.

التضامن × السلام (3ــ0)

حسم التضامن «دربي» صور بفوزه الكبير على جاره السلام 3ــ0 على ملعب برج حمود. وتسيّد التضامن المباراة مستفيداً من خبرة لاعبيه وحيويتهم، وافتتح يوسف عنبر التسجيل بكرة من خارج المنطقة إثر تمريرة رأسية من أحمد سبيتي (32). وفي الشوط الثاني أضاف نجم الفريق محمد حيدر الهدف الثاني عندما تسلم تمريرة من عنبر وسدد الكرة صاروخية إلى يمين الحارس كامل جابر (53)، وعزز حسين بيطار فوز التضامن بتسجيله الهدف الثالث إثر بينية خادعة من عنبر (86).
■ حكم المباراة علي صباغ مع عدنان عبد الله وبلال الزين.
الترتيب العام: 1ـ العهد 6 نقاط، 2ـ النجمة 6، 3 ـ التضامن 4، 4ـ الأنصار 4، 5 ـ الصفاء 3، 6ـ المبرة 3، 7ـ راسينغ نقطتان، 8 ـ الغازية 2، 9 ـ الإخاء نقطة، 10ـ الساحل نقطة، 11ـ الإصلاح لا شيء ، 12ـ السلام لا شيء.
(الأخبار)


الدرجة الثانية

فوز كاسح للخيول وعودة الحركة والشباب



اكتسح الخيول ضيفه السلام زغرتا 5-0 على ملعب الصفاء، في قمّة مباريات المرحلة الأولى من بطولة الدرجة الثانية لكرة القدم. وتساوى الفريقان في الشوط الأول مع أفضلية للخيول، وفي الشوط الثاني ضعفت لياقة لاعبي السلام ما سمح للفريق البرتقالي بدك شباك منافسه عبر علي مزهر (62) وموسى حجيج (70 من ركلة جزاء و73) وعلي رمال (74) وفضل السيد (84). قاد المباراة محمد المولى مع محمد ضو وسامر بدر.
وتغلب الإرشاد على الحكمة 3-2 على ملعب النجمة. سجل للإرشاد الفلسطيني ابراهيم مناصري (2 و43) وعباس طحان (41 من ركلة جزاء)، وللحكمة كامل سرحان (32) وأحمد حجيج (59). قاد المباراة ميلاد خرما مع هادي كسار وعبد الله طالب.
وحقق حركة الشباب العائد الى الثانية فوزاً كبيراً على جاره المحبة طرابلس 3-0 في طرابلس البلدي. وسجل الإصابات نزار أبو جماع (33) وبلال صالح علي (37 و48 من ركلة جزاء). قاد المباراة جميل رمضان مع عدنان عبد الله وجاد طباجة.
وتغلب الشباب طرابلس الصاعد حديثاً على مضيفه النهضة بر الياس 1-0 في الخيارة. وسجل الهدف وسيم الرزج (67). قاد المباراة محمد درويش وبلال الزين وعلي المقداد.
(الأخبار)


img src="/sites/default/files/old/images/p28_20101018_pic1.jpg" title="علي السعدي (2) يفتتح التسجيل للصفاء في مرمى المبرة، ويبدو زميله الزعبي ومدافعا المبرة فاضل وفابيو (هيثم الموسوي) " align="center" width="465" height="253"/>
أكرم المغربي سجل هدفاً للنجمة وأصيب وسيغيب لفترة، ومحمد مطر (الصورة 2) حقق التعادل للراسينغ