توّج الأوسترالي ساشا أونينوفسكي لاعب نادي سيونغنام إيلهوا تشونما الكوري الجنوبي، لاعب العام في آسيا لعام 2010 في حفل الجوائز السنوي الذي أقامه الاتحاد الآسيوي للعبة أمس في مقره في العاصمة الماليزية كوالالمبور، والذي تميز بغياب عربي تام عن منصة التتويج.

وتسلم أونينوفسكي، الذي بات أول لاعب أوسترالي ينال هذا اللقب، علماً بأن بلاده انضمت إلى عائلة الاتحاد القاري عام 2006، جائزة أفضل لاعب من القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدما تفوّق على المرشحين الآخرين، وهم: الكويتي بدر المطوع (نادي القادسية الكويتي)، والإيرانيان فرهاد مجيدي (نادي الاستقلال الإيراني) وفارشيد طالبي (نادي ذوب اهان الإيراني)، والبحريني حسين سلمان مكي (نادي الرفاع البحريني).
يذكر أن اونينوفسكي قاد فريقه سيونغنام إلى التتويج بلقب بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم والتأهل إلى كأس العالم للأندية في أبو ظبي.
بالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب، وزع الاتحاد الآسيوي جائزة أفضل لاعبة حصلت عليها الأوسترالية كاثرين آن غيل، كما نال الإيراني محمد طاهري جائزة أفضل لاعب كرة صالات، وحصل الكوري الشمالي جوان جونج ايل على جائزة أفضل لاعب شاب، والكورية الجنوبية يو مين جي على جائزة أفضل لاعبة شابة. وفاز الياباني تاكيشي اوكادا بجائزة أفضل مدرب، والكورية الجنوبية كيم تاي هي بجائزة أفضل مدربة.
وفي ما يلي قائمة بالفائزين بجوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم:
أفضل لاعب: الأوسترالي ساشا اونينوفسكي، أفضل لاعبة الأوسترالية كاثرين ان غيل، أفضل لاعب كرة صالات الإيراني محمد طاهري، أفضل لاعب شاب الكوري الشمالي جوان جونج ايل، أفضل لاعبة شابة الكورية الجنوبية يو مين جي، أفضل مدرب: الياباني تاكيشي اوكادا، أفضل مدربة: الكورية الجنوبية كيم تاي هي، أفضل حكم: الأوزبكي رافشان إيرماتوف، أفضل منتخب للرجال: اليابان، أفضل منتخب للسيدات: أوستراليا، أفضل منتخب كرة صالات: إيران، أفضل فريق: سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي، جائزة اللعب النظيف: الاتحاد الياباني لكرة القدم، جائزة الحلم الآسيوي: الاتحاد الأوسترالي لكرة القدم، ماسة الاتحاد الآسيوي: نجيب عبد الرزاق رئيس وزراء ماليزيا.