تلقّى ليفربول الانكليزي ضربة موجعة لأنه سيفتقد قائده ستيفن جيرارد حتى أربعة أسابيع بسبب الاصابة التي تعرض لها في فخذه خلال المباراة الودية التي خسرتها انكلترا امام ضيفتها فرنسا 1-2.

وتسببت هذه الاصابة بغضب اداريي ليفربول الذين كانوا قد طلبوا من مدرب انكلترا الايطالي فابيو كابيلو أن لا يشرك جيرارد لأكثر من ساعة على اقصى تقدير، لكن المدرب الايطالي لم يلبّ رغبتهم لان قائد «الحمر» أصيب في الدقيقة 84 من اللقاء.
وسيخضع جيرارد لفحوص اضافية من اجل تحديد حجم الاصابة لكن طبيب ليفربول بيتر براكنر اشار الى ان الامر المؤكد حتى الآن هو ان الاصابة ليست خفيفة على الاطلاق.
وعبّر دارين بورغيس، المسؤول عن لياقة وتكيف اللاعبين في ليفربول، عن سخطه لعدم التزام كابيلو بطلب ليفربول عدم إشراك جيرارد أكثر من ساعة، منتقداً اداريي المنتخب والاتحاد المحلي والمدرب الايطالي.