قاد ليونيل ميسي منتخب الأرجنتين إلى فوز قاتل على غريمه البرازيل في المباراة الدولية الودية التي جرت بينهما على ستاد خليفة في الدوحة.

وسجّل ميسي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي رائع، ليمنح بلاده انتصاراً ثأرياً على غريمتها بعد ما خسرت أمامها في المواجهة الأخيرة بينهما في 5 أيلول 2009 بنتيجة 1-3 في روزاريو ضمن تصفيات مونديال جنوب أفريقيا 2010.
كذلك، ثأرت البرتغال لخسارتها أمام إسبانيا بطلة العالم في الدور الثاني من مونديال 2010 وسحقتها 4-0 في لشبونة. وسجلها كارلوس مارتينز (45) وسيرخيو راموس (49 خطأ في مرمى فريقه)، وهلدر بوستيغا (68) وهوغو ألميدا (93).
من جهة ثانية، تغلبت فرنسا على مضيفتها إنكلترا 2-1. وتقدمت فرنسا بهدفين متتاليين عن طريق كريم بنزيمة (16) وماتيو فالبوينا (55) قبل أن يقلص بيتر كراوتش الفارق لإنكلترا بهدف (86) بعد ثوان من مشاركته كبديل.
وتجنّب المنتخب الإيطالي تلقي هزيمته الأولى أمام نظيره الروماني منذ 1983 بعدما تعادل معه 1-1 في مدينة كلاغنفورت النمسوية.
كذلك فاز ت مصر على أوستراليا 3-0. سجلها أحمد عبد الظاهر (29) ومحمد ناجي «جدو» (60) ومحمد زيدان (90).
وهنا أهم باقي النتائج:
السويد - ألمانيا 0-0
الدنمارك - تشيكيا 0-0
بلغاريا - صربيا 0-1
هولندا - تركيا 1-0
روسيا - بلجيكا 0-2
سويسرا - أوكرانيا 2-2.
كأس أوروبا 2012
أحرز نيكو كرانيكار أول هدفين (19، 42) وصنع الهدف الثالث (نيكولا كالينيتش 81) ليقود كرواتيا للفوز 3-0 على مالطا وتصدر المجموعة السادسة في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2012، برصيد 10 نقاط من 4 مباريات أمام اليونان (8 من 4) وجورجيا (6 من 4)، ومالطا (0 من 4).
وفي المجموعة الخامسة اكتسحت فنلندا ضيفتها سان مارينو 8-0. وبقيت هولندا في صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة من 4 مباريات، أمام المجر (9 من 4)، والسويد (6 من 3)، ومولدوفا (6 من 4)، وفنلندا (3 من 4)، وسان مارينو (0 من 5).