وسّع الشانفيل الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه إلى 5 نقاط في بطولة بنك ميد لكرة السلة، بعدما تغلب على مضيفه أنترانيك بسهولة، وحقق الشباب حوش الأمراء فوزه الثاني في البطولة على حساب مضيفه بيبلوس جبيل


أحمد محيي الدين
استغل الشانفيل خير استغلال سقوط الرياضي أمام الحكمة ليبتعد في الصدارة بفارق خمس نقاط موقتاً، بعدما سطّر فوزه السادس على التوالي على حساب مضيفه أنترانيك بفارق 33 نقطة 96 ـ 63 (19ـ10، 42ـ28، 69ـ46، 96ـ63) في المباراة التي أجريت بينهما في قاعة سنتر دمرجيان في المرحلة السادسة من بطولة بنك ميد لكرة السلة.
وفرض لاعبو وصيف البطل في الموسم الماضي سيطرتهم المطلقة على المباراة منذ لحظتها الأول، فتقدم بفارق 9 نقاط بعد خمس دقائق من البداية، وأبقى على هذا الفارق حتى نهاية الربع الأول، ووسع الفارق تدريجاً في الأرباع الثلاثة الباقية. وأدى التجانس والتفاهم بين اللاعبين دوراً حاسماً خلال المباراة، فبرع فادي الخطيب في التسجيل (27 نقطة منها 3 ثلاثيات و6 متابعات)، وأجاد ميغيل مارتينيز (8 نقاط و4 متابعات و3 سرقات و3 تمريرات حاسمة) توزيع الأدوار والقيام بمهمات دفاعية على أكمل وجه، إضافة إلى الأميركيين جاسمون يونغ بلود (20 نقطة و7 تمريرات حاسمة) ورامل آلن (8 نقاط و7متابعات) وكارل سركيس (13 نقطة في 20 دقيقة منها 3 ثلاثيات)، فيما كان الفريق المضيف مفكَّك الأوصال، ووجد لاعبوه صعوبة في مجاراة خصومهم، ما أجبرهم على اللعب بتوتر أدى إلى فقدانهم الكرة 19 مرة (مقابل 9 فقط للشانفيل) رغم سيطرة الفريق على المتابعات (45 مقابل 36). وكان الأفضل لدى الفريق الأحمر الأميركي نيكولاس زاكري (15 نقطة مع 6 كرات مقطوعة) ومواطنه مالكولم باتلز (13 نقطة مع 14 متابعة) وقسطنطين قدسي (10 نقاط).
قاد المباراة الحكام اليوناني لازاروس فورياديس واللبنانيان رباح نجيم وزياد طنوس.
ويتصدر الشانفيل برصيد 18 نقطة من 6 مباريات، وأنترانيك سابع بـ7 نقاط من 5 مباريات.

الشباب × بيبلوس (90ـ88)

في مباراة «مجنونة» وحافلة بالتشويق، حسم الشباب حوش الأمراء مواجهته مع وصيفه في الدرجة الثانية الموسم الماضي وضيفه بيبلوس جبيل بفارق نقطتين 90 ـ 88 (18ـ16، 36ـ36، 62ـ57، 90ـ88) في المباراة التي أقيمت على ملعب الأنطونية زحلة. وهذا الفوز الثاني للشباب في مصاف أندية الدرجة الأولى بعد الأول على أنترانيك.
وجاءت المباراة متقاربة؛ إذ لم يتمكن أي من الفريقين في تحقيق تقدم صريح على الآخر، ولم يتعدّ أوسع فارق النقاط الخمس.
واعتمد الشباب على أجنبييه الأميركيين، فسجل ريكي كليمنس 30 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة، وكان أفضل مسجل في المباراة، وأضاف مارك داوسون 20 نقطة مع 26 متابعة، وريمون داغر 15 نقطة.
وبينما حاول بيبلوس تحقيق فوزه الثاني على التوالي، إلا أنه سقط نتيجة الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها لاعبوه مع كراتهم المقطوعة الكثيرة، على الرغم من «دوبل ـ دوبل» التي حققها كل من نجم الفريق سامر مشرف 26 نقطة مع 14 متابعة، والأميركي كالفن وورنر 26 نقطة و11 متابعة.
وصعد الشباب إلى المركز الخامس بـ9 نقاط من خمس مباريات، وبات بيبلوس سادساً بـ8 نقاط من 5.
قاد المباراة الحكام: اليوناني ستيليوس كوكولاكيديس، واللبنانيان فوزي عشقوتي ومروان إيغو.
وتستكمل المرحلة اليوم بلقاء هوبس وضيفه أنيبال زحلة على ملعب مجمع المر (الساعة 19:00).



التفاهم والتعاون وراء النتائج

أكد المدرب الوطني للشانفيل غسان سركيس أن التفاهم والانسجام التام بين لاعبي الفريق، وتعاونهم هي الأساس في تحقيق الانتصارات، وبالتالي الصدارة. ورأى أن العمل جدي. وأعرب سركيس عن رضاه عن أجنبيي فريقه؛ لأن مهمتهم الأساس هي العمل والتفاهم مع اللاعبين المحليين، لا تسجيل النقاط، لكن لا أحد يعرف ماذا في المراحل المقبلة.