ضمّت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم، الخبير المالي والاقتصادي، حسن مقلد وولدَيه، وشركته للصرافة، على لائحتها للعقوبات، بذريعة تسهيله أنشطة حزب الله المالية.


واستهدفت الوزارة، وفق نص القرار المنشور على موقعها الإلكتروني، «شركة CTEX Exchange، وهي شركة خدمات مالية مملوكة لحسن مقلد، بالإضافة إلى ابني حسن مقلد، ريان مقلد وراني مقلد، اللذين يسهلان أنشطة حسن مقلد المالية وشركته لدعم حزب الله».

كما استهدفت «الشركة اللبنانية للمعلومات والدراسات» (LCIS) و«الشركة اللبنانية للنشر والإعلام والبحوث والدراسات» (LCPMR) لكونهما «مملوكتين أو مسيطراً عليهما أو موجهتين من قبل حسن مقلد».

وزعمت الوزارة أن مقلد «عمل بالتنسيق الوثيق مع كبار المسؤولين الماليين في حزب الله لمساعدة حزب الله على ترسيخ وجوده في النظام المالي اللبناني. يعمل مستشاراً مالياً لحزب الله وينفذ صفقات تجارية نيابة عنه في جميع أنحاء المنطقة».