أقدمت النائبة سينتيا زرازير على الاعتصام في مصرف «بيبلوس» في انطلياس برفقة محاميها، مطالبةً بوديعتها التي قالت إنّها تريد الحصول عليها للخضوع لعملية جراحية. ورفضت الخروج من المصرف من دون الحصول على مطالبها.


ولاحقاً، وصلت النائبة حليمة قعقور إلى المصارف للتضامن مع زميلتها.

وبحسب جمعية «المودعين اللبنانيين» فإنّ الوديعة تبلغ 8500 دولار.

وأوضحت زرازير لـ«رويترز» أنّها رفضت عرضاً من المصرف بسحب مبلغ غير محدود بالليرة اللبنانية بسعر ثمانية آلاف ليرة للدولار.

وقال محاميها فؤاد دبس، وهو أيضا شريك مؤسّس لجمعية
«المودعين اللبنانيين»، إنّ زرازير «لم تخرق القانون بأي شكل من الأشكال. ذهبت إلى مصرفها لتطلب مالها. حتى أنها لم تغلق البنك، الإدارة هي التي فعلت ذلك»، مشيراً إلى أنّ الاعتصام سيستمر حتى تتمكّن زرازير من الحصول على أموالها.