أعلنت كتلة «الوفاء للمقاومة»، اليوم، أن الكثير مما ينشر حول مفاوضات ترسيم الحدود البحرية لا يُعبّر عن الوقائع، وبحاجة إلى توضيح. كما طالبت الحكومة بملاقاة الهبة الإيرانية بخطوات عملية، مؤكدةً الجهوزية الإيرانية للبدء بإرسالها.


ورأت الكتلة، في بيان عقب اجتماعها الدوري، أن مقاربة أي موقف تجاه عملية ترسيم الحدود البحرية «تحتاج إلى دقة بالغة نظراً لحساسيتها، خصوصاً أن الكثير مما يُنشر ويتداول لا يُعبّر بوضوح عن الوقائع ولا عن الاتجاهات، والمعطيات الحقيقية تستلزم مزيداً من الاستيضاحات».

وشكرت الكتلة إيران على «الهبة المجانية التي قررتها للبنان، والتي تُوفّر 600 ألف طن من المشتقات النفطية بحسب طلب وزارة الطاقة اللبنانية، والتي تؤمن التغذية لمعامل إنتاج الكهرباء في البلاد».

وأمِلت من الحكومة «ملاقاة هذه الهبة بالخطوات العملية التي تتطلبها، خصوصاً أن الجهوزية كاملة لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية من أجل البدء بإرسال الكميات المقررة».