شيّعت قيادة الجيش، اليوم، الرقيب الشهيد محمد الحسيني، الذي استُشهد أمس في اشتباكات مع مُهرّبين عند الحدود الشمالية.


ووفق بيان للجيش، فإن التشييع استُهلّ بإقامة مراسم التكريم للشهيد أمام «المستشفى العسكري المركزي»، حيث أدّت له ثلّة من الشرطة العسكرية وموسيقى الجيش التحية والتشريفات اللازمة، وجرى تقليد الشهيد أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، ثمّ أقيمت الصلاة على جثمانه الطاهر في جبانة روضة الشهيدين ـــ الغبيري بحضور حشدٍ من المواطنين ورفاق السلاح.

وألقى العميد الركن جورج الخولي ممثلاً وزير الدفاع الوطني موريس سليم وقائد الجيش العماد جوزاف عون، كلمةً نوّه فيها بمناقبية الشهيد وتفانيه في أداء واجبه العسكري.

وكان الجيش قد أعلن عن «إصابة عسكريَّين أحدهما بحالة حرجة في اشتباكات بين قوة من الجيش ومهربين عند الحدود الشمالية»، قبل أن يُعلن في وقت لاحق استشهاد الشهيد محمد الحسيني.