سُجّل في الآونة الأخيرة ارتفاع عدد الخروقات البحرية الإسرائيلية قبالة رأس الناقورة الحدودي، إذ تعمد الزوارق الحربية يومياً إلى خرق المياه الإقليمية وتتوغل بعمق يتجاوز 300 متر مخترقة خط الطفافات.


وأفاد مصدر أمني لـ«الأخبار» بارتفاع وتيرة الخروقات أخيراً، وأشار إلى أنّ الزورق المعادي يتعمّد القيام بالخرق لدقائق معدودة قبل أن يعود بعدها إلى جنوب خط الطفافات الذي يُعتبر نقطة نزاع بحرية بين لبنان والعدوّ الإسرائيلي.

ولفت عدد من صيادي الأسماك إلى أنّ الزورق الإسرائيلي يعمد إلى إحداث أمواج عالية لمضايقة مراكبهم كي يجبرهم على التراجع شمالاً بعيداً من خط الطفافات البحرية.