ورد في «الأخبار» (03/08/2022) خبر حول توقيف رئيس مجلس إدارة الاعتماد المصرفي ش.م.ل. تضمّن معلومة خاطئة مفادها بأن السيد طارق خليفة تمنّع لمرّتين عن المثول أمام القضاء للاستماع إليه، فصدر بحقه بلاغ بحث وتحرّ.

يهمّ الاعتماد المصرفي ش.م.ل. أن يوضح أن خبر التمنع عن المثول أمام القضاء عارٍ من الصحة ولا يمتّ للحقيقة بأيّ صلة. وفي الحقيقة، لقد تعذّر تبليغ الشكوى إلى رئيس مجلس إدارته السيد طارق خليفة بسبب وجوده حينها خارج الأراضي اللبنانية، وفق ما هو ثابت في محضر الشكوى. هذا مع التأكيد أن تعميم بلاغ البحث والتحرّي عند تعذّر التبليغ يشكل مخالفة ثابتة للأصول والقوانين، وأن الشكوى غير مبنية على أي أساس واقعي ولا أيّ مسوّغ قانوني صحيح، ولا تستوجب التوقيف في أيّ حال.
الاعتماد المصرفي ش.م.ل.