الهشاشة الأوروبيّة

موقعة أوكرانيا فضحت ما كان معلوماً لكل من أراد أن يعلم. أوروبا ليست أوروبا واحدة بل «أوروبات». أوروبا الأسطورة المتفوّقة بثورتها الصناعية وبنهبها لقارات الكوكب ليست إلا حفنة من إقطاعيين أوليغارشيين «عتيقين» في بضع دول في غرب القارة تُعدّ على أصابع اليدين. هذه الحفنة باتت اليوم تابعة وخاضعة ومطيعة لمركز الإمبريالية في واشنطن. رغم ذلك تتعاطى أوروبا الرسمية، باتحادها ودولها المنفردة، مع محيطها بفوقية وعنصرية لا يمكنها الشفاء منهما قبل تقبّل فكرة أن تفوّقها المتخيّل ليس إلا هامشاً تاريخياً صادف أنه يتزامن مع الفترة التي نعيشها.
صوّرت الثقافة الغرب ـــ أوروبية النازية على أنها شرّ الإنسانية المطلق الذي يتفوق شرّاً على «إرهاب» إسلام العرب وملحدي الشيوعية البائدة حتى. أوروبا الخضوع والطاعة لواشنطن تنشط بقوة في الحرب الناعمة في منطقتنا. لا أحد يلعن ميركل كما يُلعن بوش، ولم يُطاولْ وصم الاستعمار في بلادنا خدم الإمبريالية الاسكندينافيين وحياديي سويسرا وغيرهم من الإنسانيين المثاليين الذين يُدعى للامتثال بهم.
في السنوات العشر الماضية كرّست الجبهة الأمامية لصناديق الإنسانية الغربية جهودها لكبح تدفّق «اللاجئين غير الشرعيين» وفقاً لأحد القواميس، و«اللاجئين الاقتصاديين» وفقاً لقاموس ليبراليي الغرب الاستعماري، و«الغزاة المتخلّفين» وفقاً للقاموس العنصري الذي كان إلى ما قبل حين خفياً خجولاً. لكنّ هذه العنصرية باتت مفخرة علنية متى تعرّفت شعوب غرب أوروبا وسيّدها الأميركي إلى «بطولة» شعب أوكرانيا الشهر الماضي.
حساسية خَدَمة الاستعمار الأوروبيين تجاه المساءلة أكبر بكثير من حساسية أسيادهم الأميركيين، وذلك لأنهم لا يملكون قرارهم. هم خاضعون لدرجة أن أقصى يمينهم العنصري بدأ ينتفض على تسلّط سليليهم، الذين عبروا المحيط الأطلسي، على العرق المتفوّق الأصيل.

3RF: لبنان تحت إدارة دولية

بعد أشهر على انفجار مرفأ بيروت، في الرابع من آب 2020، أصدر الاتحاد الأوروبي، بالشراكة مع البنك الدولي والأمم المتحدة، إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار 3RF لتعافي لبنان الاقتصادي بعد الانفجار. لم...

جوليا قاسم

EED تركة سوروس الأوروبيّة: دعم «أبطال التغيير الديموقراطي»

في خضمّ أزمة منطقة اليورو و«الربيع العربي»، نشر الفرع البلجيكي لمعهد المجتمع المنفتح (OSI) التابع لمنظمات جورج سوروس ورقة سياسية، في حزيران 2011، بعنوان «كيف يمكن للمؤسسة الأوروبية من أجل...

جوليا قاسم

«الشفافية الدولية» تفتقد إلى الشفافية: فبركة قضايا فساد وتمويل «كلاب الحراسة»

«الشفافية الدولية» تفتقد إلى الشفافية: فبركة قضايا فساد وتمويل «كلاب الحراسة»

نُشر في شباط عام 2021، شريط فيديو صوّرته سلطات مكافحة التجسس الروسية للقاء جمع فلاديمير أشوركوف (وهو مساعد وشريك المعارض الروسي اليميني المتطرف اليكسي نافالني والمدير التنفيذي لمنظمته «اف بي كي» التي...

رند وهبة

إنسانيّة سوق العمل

إنسانيّة سوق العمل

عند اندلاع الأزمة في سوريا عام 2011، تحوّل لبنان إلى إحدى الوجهات الرئيسية للنازحين السوريين، فكان من أكثر البلدان استقبالاً لهم نسبة إلى عدد سكانه، ووصل عدد النازحين في لبنان إلى نحو 1.2 مليون...

نبيه الداموري

صندوق الشفافية المُغلَق: هكذا ندفع لـ«الإعلام المستقلّ»!

صندوق الشفافية المُغلَق: هكذا ندفع لـ«الإعلام المستقلّ»!

رغم أنّه يُعدّ الفرع الأوروبي للصندوق الوطني للديمقراطية الأميركي (NED)، ويحمل الشعار الأميركي نفسه (نشر الديمقراطية وتعزيزها)، إلا أنّ صندوق دعم الديمقراطية الأوروبي (EED) لا يعمل في كل دول العالم،...

علي مراد

دمار أوروبا ليس خلاصاً

كتب الروائي الفرنسي ميشيل ويلبيك قبل سبع سنوات رواية «الخضوع» التي صوّر فيها مستقبل فرنسا إسلامياً، و«إخوانجياً» تحديداً. خضع متعجرفو ومتغطرسو باريس لثقافة الغزاة الإسلامية التي أغرت نخب عاصمة الثورة...

جمال غصن