يصلُ وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن ووزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال عماد حب الله، إلى موسكو، صباح غدٍ الاثنين، في زيارة تهدفُ إلى دعم مسار مباحثات تصنيع لقاح «سبوتنيك في» المضاد لفايروس «كورونا» في لبنان.


وكانت «شركة أروان للصناعات الدوائية» (شركة لبنانية إماراتية، برأسمال مُعظمُه إماراتي) قد توصّلت إلى اتفاق تقني مع «صندوق الاستثمار الروسي المباشر» (من أهم المستثمرين فيه الإمارات ودول عربية أخرى)، الجهة الروسية الوحيدة المُخوّلة تصدير اللقاح وتصنيعه في الخارج.

ويُتوقّع أن تُسفِر هذه الزيارة الوزارية عن توقيع اتفاق تجاري مبدئي مع الجانب الروسي، بعد الاتفاق التقني الذي تَوصّل إليه الطرفان في حزيران الماضي.