ألزم النائب العام المالي، القاضي علي إبراهيم، أصحاب المستوعبات التي كانت موجودة في مرفأ بيروت، والتي كانت تحوي موادَّ خطرة وجرى شحنها من قبل الشركة الألمانية «COMBI Lift»، بتسديد كامل المبلغ الذي دفعته الدولة اللبنانية، وهو يزيد عن مليونَي دولار أميركي، وذلك خلال مدة أسبوع ومنعهم من السفر تحت طائلة التوقيف في حال عدم الدفع.

وكانت الباخرة الألمانية «أموينيتاس»، قد وصلت في 26 نيسان الماضي وتكفّلت بإخراج المواد الكيميائية من مرفأ بيروت. وذلك بعد فرز المواد الخطرة من قبل شركة ألمانية على الرصيف 16 في المرفأ، والتي عملت في الأشهر الماضية على معالجة أطنان من المواد الحمضية الخطرة، تمهيداً لشحنها وتلفها في ألمانيا.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا