قام وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال، محمد فهمي، بزيارة مفاجئة وسريعة لنقطة المصنع الحدودي، حيث زار مركز الأمن العام والجمارك، متفقّداً منطقة الشحن وأجهزة الـ«سكانر».

هذه ليست المرة الأولى التي ينفّذ فيها فهمي زيارات مفاجئة لمرافق الدولة المعنية بالشحن والاستيراد، فالأسبوع الماضي، حضر إلى مطار بيروت الدولي واطّلع على سير العمل وتحديداً على أجهزة الـ«سكانر».
وتأتي هذه الزيارات، بعد الأزمة الأخيرة بين لبنان والسعودية على إثر إحباط الجمارك السعودية في ميناء جدة، محاولة تهريب 5,3 ملايين حبة كبتاغون مُخبّأة داخل أكواز رمان. ونتيجة لذلك، قررت السعودية منع دخول المزروعات اللبنانية إلى أراضيها. وبناءً عليه، اتخذ لبنان سلسلة قرارات للتشدد في ضبط الحدود وعمليات التهريب.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا