اجتمع رئيس الجمهورية ميشال عون بالوفد المفاوض لترسيم الحدود البحرية واطّلع منه على وقائع اجتماع اليوم.


ووفق بيان لرئاسة الجمهورية، طلب الوسيط الأميركي أن «يكون التفاوض محصوراً فقط بين الخط الإسرائيلي والخط اللبناني المودَعين لدى الأمم المتحدة، وذلك خلافاً للطرح اللبناني ولمبدأ التفاوض بدون شروط مسبقة».



وأعلنت رئاسة الجمهورية أن الرئيس أعطى توجيهاته للوفد المفاوض، وشدد على «ألّا تكون متابعة التفاوض مرتبطة بشروط مسبقة، بل اعتماد القانون الدولي الذي يبقى الأساس لضمان استمرار المفاوضات للوصول إلى حل عادل ومنصف يريده لبنان حفاظاً على المصلحة الوطنية العليا والاستقرار، وعلى حقوق اللبنانيين في استثمار ثرواتهم».