اختار المجلس العسكري، الذي يرأسه قائد الجيش العماد جوزيف عون، مُديراً جديداً لمُخابرات الجيش، هو العميد أنطوان قهوجي، ليخلف العميد طوني منصور. وأحيل اقتراح المجلس العسكري على وزيرة الدفاع، زينة عكر لتوقيعه. قهوجي كان يشغل منصب رئيس «الفرع الفنّي» في مديرية المخابرات، وهو الفرع المُتخصّص بعمليات التنصت و«التعقب» التقني. وقد بدأت قيادة الجيش التحضير لعملية تعيين واسعة في المديرية، وتحديداً في رئاسات معظم الفروع.

وجرى التداول أمس بأسماء ضباط قيل إنه تم اختيارهم لرئاسة فروع محددة في المديرية، نفت مصادر أمنية أن يكون قهوجي أو قائد الجيش العماد جوزيف عون قد ثبّتا أي ضابط في أي موقع، ربما باستثناء الاتفاق على تعيين العميد حسن شقير مساعداً أول لمدير المخابرات. وأكّدت المصادر أن قهوجي المتسلّح بكونه عُيّن مديراً للمخابرات بقرار من رئيس الجمهورية وحده، في مقابل مرشحين آخرين لكل من قائد الجيش ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، سيرفض تعيين أي ضابط «عليه ملاحظات» في أي فرع من فروع المديرية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا