ألغى وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس يوم أمس قراراً كان قد اتخذه بتاريخ 17 تشرين الأول يسمح لشركة «إيدن باي ريزورت»، لصاحبها رجل الأعمال وسام عاشور بإقامة كاسر موج تحت منسوب سطح المياه، على بعد 200 متر من الشاطئ المواجه لمنتجعه الشهير المبني عند الطرف الجنوبي لشاطئ الرملة البيضاء في بيروت. فبناء على توصية رسمية من لجنة الأشغال العامة التي عقدت يوم الثلاثاء الماضي، ترفض فيه إقامة كاسر موج (سنسول) على شاطئ الرملة البيضاء - لما له من آثار جانبية أبرزها منع الرمول الآتية من مصب نهر النيل في مصر من بلوغ الشاطئ البيروتي، وبالتالي الإضرار بالطبيعة البحرية - عاد فنيانوس عن قراره. وأصدر أمس قراراً يقضي بـ«وقف العمل بالموافقة المعطاة لشركة إيدن باي ريزورت لإقامة كاسر للأمواج تحت منسوب سطح المياه تجاه العقار 3689 من الأملاك العامة البحرية».

في الوقت عينه، استمرت الشرطة القضائية بالتحقيق في جريمة إقفال نفق للمجاري الصحية، في منطقة الرملة البيضاء، ما أدى إلى حدوث طوفان في المنطقة منتصف الشهر الماضي.