استُشهد، فجر اليوم، شابان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عند مدخل بلدة جبع، جنوب جِنين.


والشهيدان هما، عز الدين باسم حمامرة (24 عاماً)، وأمجد عدنان خليلية (23 عاماً)، وكلاهما من بلدة جبع.

وقالت مصادر أمنية لوكالة «وفا» الفلسطينية، إن قوات الاحتلال أطلقت النار على المركبة التي كان يستقلّها حمامرة وخليلية عند مفرق جبع، ولاحقتهما حتى قرية الفندقومية المجاورة، وأطلقت النار باتجاههما مجددا،ً ما أدّى إلى استشهادهما.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت موقع مستوطنة «ترسلة» المُخلاة فجراً، وأقامت حاجزاً عسكرياً على مفرق بلدة جبع، وإثر ذلك اندلعت مواجهات في المكان، أطلق الجنود خلالها الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز تجاه الشبان، ما أدّى إلى إصابة أحدهم بعيار ناريّ في القدم.

وتقع مستوطنة «ترسلة» المخلاة على تلة فلسطينية جنوب مدينة جِنين، على الطريق الرئيسي الواصل بين محافظتَي جنين ونابلس قرب بلدة جبع، وأخلتها سلطات الاحتلال عام 2005، ضمن خطة الإخلاء أحادية الجانب التي نفّذتها حكومة شارون آنذاك.

وبارتقاء حمامرة وخليلية ترتفع حصيلة الشهداء إلى 12 منذ بداية العام الجاري، بينهم 3 أطفال.

يُذكر أن 224 شهيداً ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي العام الماضي 2022، بينهم 59 شهيداً من محافظة جِنين.