نظّمت جمعيات بلجيكية ولوكسمبورغية متضامنة مع فلسطين، بالتنسيق والتعاون مع الجالية الفلسطينية في هذين البلدين، وقفة احتجاجية في عدّة مدن بلجيكية رفضاً لمشاركة فريق «Israel Premier Tech» الإسرائيلي في سباق الدراجات «Tour de Wallonie»، والهادف للترويج للفصل العنصري.


وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية (وفا)، بأنه «دعا المشاركون إلى تكثيف مقاطعة إسرائيل كوسيلة لدعم نضال الشعب الفلسطيني من أجل إقامة دولة فلسطينية حرة وديموقراطية، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة». كما اعتبر هؤلاء أن «الاحتلال الإسرائيلي يصرف الانتباه عن سياسته بالرياضة، مستهدفاً تطبيع جرائمه وخطابه»، وشددوا على أن «الاحتلال وزعماءه مكانهم أمام محكمة الجنايات الدولية، وأن الاحتلال نظام فصل عنصري».

ورفع المشاركون علم فلسطين ولافتات في الشوارع التي يمرّ منها سباق الدراجات، تُذكّر بالتقارير الأخيرة التي وثّقت انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، والصادرة عن لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ومنظمة العفو الدولية، و«هيومن رايتس ووتش» والعديد من منظّمات حقوق الإنسان الأخرى، بما في ذلك الإسرائيلية.