قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، اليوم، إن تطبيع العلاقات بين السودان وكيان العدو الإسرائيلي «لا علاقة له بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم».


وتأتي تصريحات البرهان، متزامنة مع العدوان الإسرائيلي المستمر منذ الأسبوع الماضي على غزّة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتّلة، والذي أسفر عن أكثر من مئتي شهيد.

تبريرات البرهان لتطبيع العلاقات وردت على هامش المؤتمر الاقتصادي في باريس لدعم الفترة الانتقالية بالسودان، حيث دعت فرنسا الدول والمنظمات الدائنة لدعم النظام السوداني الجديد، وهيكلة الديون التي بلغت ‭‭50‬‬ مليار دولار على الأقل.

وأثمر المؤتمر لحكومة البرهان، إذ أعلنت فرنسا شطب خمسة مليارات دولار من ديون السودان، وتبعتها ألمانيا بشطب 360 مليون يورو.

وقرر البلدان مساعدة السودان على تسديد متأخراته مع صندوق النقد الدولي، إذ ستقدم برلين ما يصل إلى 90 مليون يورو وستقدم باريس قرضا ب1.5 مليار دولار.