أكدت المستشارة الالمانية، أنجيلا ميركل، اليوم، خلال اتصال هاتفي برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، «تضامنها» مع إسرائيل، مبدية أملها في أن تتوقف أعمال العنف «في أسرع وقت».


وكتب شتيفن زايبرت، المتحدث باسم ميركل، على «تويتر»، أن «المستشارة كررت تنديدها الشديد باستمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل وأكدت لرئيس الوزراء تضامن الحكومة الألمانية. وجددت تأكيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد هذه الهجمات».



وتابع «في ضوء العدد الكبير من المدنيين الذين قتلوا من الجانبين، أعربت المستشارة عن أملها في أن تنتهي المواجهات في أسرع وقت».

كما أكدت ميركل لنتنياهو، أن حكومتها ستواصل «اتخاذ تدابير حاسمة ضد المتظاهرين الذين ينشرون الكراهية ومعاداة السامية في ألمانيا».

وامتنع المتحدث باسم ميركل في وقت سابق من اليوم، عن التنديد بالقصف الإسرائيلي الذي استهدف نهاية الأسبوع الماضي مبنى يضم مكاتب عدد من وسائل الإعلام الدولية.

وقال زايبرت إن «العمل الصحافي الميداني في منطقة نزاع مهم، لكننا على يقين أيضاً أن حماس ناشطة في مناطق ذات كثافة سكانية عالية، وأنها بالتالي تتخذ السكان المدنيين أيضاً رهائن».

وتابع «إننا واثقون بأن إسرائيل تتصرف هنا باعتدال وضمن حدود الرد المتناسب».