كشف موقع «أكسيوس» الأميركي، اليوم، أن الرئيس الأميركي جو بايدن، يعتزم إرسال مبعوث له إلى فلسطين المحتلة.


وأشار الموقع الأميركي إلى أنه «من المتوقع أن يتوجّه نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الإسرائيلية الفلسطينية، هادي عمرو، إلى تل أبيب، الأربعاء (اليوم)».

ونقل «أكسيوس» عن مسؤولين إسرائيليين (لم يُسمّهم)، قولهم: «إننا ننتظر تأكيداً نهائياً من الجانب الأميركي بخصوص زيارة مبعوثهم المُحتملة».

وفي السياق ذاته، كشف الموقع أن اتصالاً جرى، أمس الثلاثاء، بين مستشار الأمن القومي الأميركي، جايك سوليفان، ومدير المخابرات العامة المصرية، عباس كامل.

ووفق ما نقل الموقع الأميركي، عن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين، تحاول إدارة بايدن العمل مع مصر للضغط من أجل وقف التصعيد العسكري.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، أعرب عن أسفه لسقوط «خسائر في الأرواح» في الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. وقال: «لا نريد أن نرى استفزازات. الاستفزازات التي شهدناها أدت إلى خسائر مؤسفة جداً في الأرواح».