تحت شعار «مشاركتكم واجب وطني»، نظّمت جمعية «النجدة الاجتماعية» في مخيم البدّاوي، وقفة تضامنية دعماً للمسجد الأقصى وتضامناً مع أهالي القدس، وحيّ الشيخ جرّاح، أمام مكتب مدير خدمات «الأونروا» في المخيم.

أغلب المشاركين كانوا من النساء والأطفال، الذين رفعوا، خلال مسيرة جابت شوارع وأزقة المخيّم قبل الوقفة، الشّعارات وردّدوا الهتافات المندّدة بالاعتداءات الإسرائيلية على المدنيين، والمؤيّدة لمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني.
وألقى عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني، جميل صافية، كلمة «القوى الوطنية اللبنانية»، فدعا إلى «توسيع دائرة المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي، لتشمل كلّ أرض فلسطين»، مطالباً «كل الشعوب العربية وأحرار العالم بدعم وإسناد المقاومة الفلسطينية وانتفاضة المقدسيين».

القرعون

أما منسقة جمعية «النجدة الاجتماعية» في البدّاوي، هناء العينين، فاعتبرت في كلمة لها أن «الشعب الفلسطيني شعب واحد في القدس والضفّة والقطاع وأراضي 48 والشتات، وقد تأصّل وتأكد ذلك بالميدان، وفي المواجهة مع الاحتلال»، مؤكدةً أن «التحركات الداعمة لمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني، سوف تتواصل وتتصاعد في كلّ أماكن الشتات الفلسطيني».
كذلك، نظّم «الحراك الوطني» في برجا، وقفة تضامنية تحت عنوان: «فلسطين تقاوم»، على وقع الأناشيد الثورية والوطنية ورفع أعلام فلسطين.
وفي سياق متصل، نفّذ فوج القرعون في «الكشاف المسلم»، وقفة تضامنية مع القدس، شارك فيها الكشفيون وأهالي البلدة. وتخلّلها كلمة لإمام القرعون، الشيخ منير رقية، وإلقاء قصائد وأناشيد من وحي المناسبة.
(الأخبار)