استُشهد فلسطينيان اثنان، فيما أصيب ثالث بجروح بالغة الخطورة، صباح اليوم، إثر إطلاق جنود جيش العدو الإسرائيلي النار عليهم عند مدخل قاعدة سالم العسكرية، قرب جنين، شماليّ الضفة الغربية المحتلة.

وفي التفاصيل، أن الشبان الثلاثة أطلقوا النار باتجاه قاعدة سالم العسكرية، بينما كانوا يحملون ثلاثة رشاشات «كارلو غوستاف» محليّة الصنع، كما وُجدت بحوزتهم ثلاثة سكاكين، وفق ما أفاد به موقع «معاريف» العبري.
وبحسب ما نقله مراسل «القناة 13» العبرية، أور هيلير، فإن «الجيش الإسرائيلي أطلق النار على ثلاثة شبان فلسطينيين، قرب نقطة عسكرية للجيش، عند حاجز سالم في مدينة جنين شمال الضفة، بعد محاولتهم تنفيذ عملية إطلاق نار بواسطة سلاح الكارلو». وأضاف، أن «الشبان حاولوا اختراق الجدار الفاصل لاقتحام قاعدة سالم العسكرية، لتنفيذ العملية»، مشيراً إلى «عدم وجود إصابات بين صفوف الجنود الإسرائيليين».
من جهته، قال المتحدث باسم جيش العدو، إن «قبل قليل وصل ثلاثة فلسطينيين إلى قاعدة سالم العسكرية التابعة لحرس الحدود شمال جنين، أطلقوا النار باتجاه بوابة القاعدة وردّ جنود حرس الحدود والجيش بإطلاق النار». ما أدى إلى استشهاد اثنين وإصابة ثالث بجراح خطيرة.
تأتي هذه العملية بعد أقل من أسبوع واحد، على عملية إطلاق نار عند حاجز زعترة، والتي اعتُقل منفّذها منتصر شلبي أمس.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا