حيّا الحزب السوري القومي الاجتماعي في بيان، «العملية البطولية التي نفّذها فدائيون من شعبنا في فلسطين، واستهدفت حاجز الزعترة التابع لجيش الاحتلال جنوب مدينة نابلس. كما يبارك لفصائل شعبنا في فلسطين بمختلف أطيافها، التفافها حول هذه العملية وإعلان تأييدها، بما يؤمّن وحدة الموقف خلف المقاومة المسلحة».


وإذ رأى الحزب أن «هذه العملية هي غيض من فيض، في سياقِ حق شعبنا في الرد على ممارسات الاحتلال اليومية وسياسة التهجير والقتل والفصل العنصري التي تمارسها الدولة اليهودية تجاه مدينة القدس وفلسطين وبلادنا بشكل عام، التي ترفض التنازل عن سيادتها»، أكد أن «الكفاح المسلح يُسقط أوهام المطبّعين، وهو رسالة مباشرة إلى المستسلمين الجبناء الذين يهرولون لعقد الصفقات على حساب شعبنا ومصالحه».

كما أثنى الحزب على «صمود شعبنا وإصراره على الاستمرارِ بمواجهة العدو وأدواته، رغم كل الضغوط والآلام، ويؤكد جهوزية القوميين الاجتماعيين الدائمة لمقارعة العدوِّ باللغة التي يفهمها، لغة القوة والنار».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا