أعلن الجيش الإسرائيلي، أن صاروخاً أُطلق من بطارية «أرض-جو» من داخل الأراضي السورية، سقط في منطقة النقب، في ساعة مبكرة من فجر اليوم.

وتعدّ صحراء النقب التي سقط فيها الصاروخ، منطقة بالغة الأهمية الإستراتيجية لإسرائيل، لوجود مفاعل «ديمونا» النووي فيها.

وقال الجيش في تصريح نشره على حسابه في «تويتر»، إن طائراته ردت بقصف بطاريات صواريخ «أرض جو» داخل الأراضي السورية.
وأضاف «تم رصد إطلاق صاروخ أرض-جو، من داخل سوريا باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وسقط في منطقة النقب (جنوب)».
وتابع «رداً على ذلك هاجمت قواتنا بطارية الدفاع الجوي التي أطلقت الصاروخ من سوريا، بالإضافة الى بطاريات صواريخ أرض-جو أخرى داخل الأراضي السورية".

من جانبها، قالت وكالة «سانا» السورية الرسمية، إن الدفاعات الجوية السورية تصدت «لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط دمشق»، وأسقطت معظمها.
وذكرت أن الهجوم الإسرائيلي أدى إلى «جرح أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية».



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا