تناقلت وسائل إعلام العدو الإسرائيلي خبراً عن وسائل إعلام إيرانية، لم تحددها، يفيد بتعرّض سفينة «سافيز» (SAVIZ) الإيرانية لهجوم صاروخي في منطقة البحر الأحمر.


وبحسب المحلل السياسي في «القناة 13» ألون بن دافيد، فإن «هجوماً استهدف سفينة تجسّس ومراقبة إلكترونية تابعه لحرس الثورة الإسلامية قرب اليمن».

وقال بن دافيد إن «الهجوم تسبّب بأضرار في السفينة، ما جعلها غير قادرة على إكمال مهامها».

وكان أول من نشر خبر استهداف السفينة هو موقع «درايد غلوبال»، وهو موقع متخصّص في جمع وتحليل بيانات الملاحة وتقدير المخاطر؛ ويتخذ الموقع من العاصمة البريطانية، لندن، مقراً له.

ولم تنشر وسائل الإعلام الإيرانية أي خبر متعلق بالسفينة «سافيز»، كما لم يورد أي مصدر آخر سوى «درايد غلوبال» تفاصيل ما حدث، حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وسبق أن زعم تقرير أميركي صادر في العام 2018، عن «مركز مكافحة الإرهاب» التابع لـ«الأكاديمية العسكرية الأميركية»، أن السفن الإيرانية التي تمرّ عبر البحر الأحمر، تتوقف على مقربة من السفينة «سافيز».

وأظهرت بيانات موقع السفينة الجغرافي، المتاحة على مواقع مختصّة بمتابعة أخبار الملاحة البحرية، أن السفينة موجودة في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر، بين ساحل إريتريا، والطرف الشمالي للساحل اليمني.