اتهمت ممثلة ادعاء إسرائيلية، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، باستخدام المحاباة كعملة، خلال محاكمته في قضية فساد.

وخلال الجلسة، قالت ليئات بن آري، إن نتنياهو استخدم سلطته «بشكل غير مشروع»، في إطار سعيه لتبادل المنفعة مع أقطاب الإعلام، مشيرةً إلى أنه استخدم «السلطة الحكومية الواسعة الموكلة إليه، للحصول على منافع غير لائقة من مالكي وسائل الإعلام الرئيسية في إسرائيل، من أجل تعزيز قضاياه الشخصية».
وأضافت بن آري، في استعراضها لما يطلق عليها «القضية 4000»، التي تتعلق بعلاقة رئيس الوزراء بأصحاب مواقع إخبارية، أن «العلاقة بين نتنياهو والمدّعى عليهم، أصبحت عملة، شيئاً يمكن تداوله».
وانصرف نتنياهو قبل استدعاء الشاهد الأول للإدلاء بشهادته.
وكانت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس الشرقية، قد استأنفت، اليوم، محاكمة نتنياهو بتُهم الاحتيال وخيانة الأمانة والرشوة، وبدأت الاستماع إلى الشهود.
ويُذكر أن القانون الإسرائيلي لا يُلزم نتنياهو بالاستقالة من منصبه، إلا في حال إدانته من قبل المحكمة العليا الإسرائيلية، وهي عملية قد تستمر شهوراً طويلة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا