بعد 7 أشهر على تطبيع العلاقات بين مملكة البحرين وكيان العدو الإسرائيلي، أعلنت المنامة اليوم تعيين يوسف خالد الجلاهمة سفيراً لها في كيان العدو.


وجاءت هذه الخطوة بعد اتصال هاتفي بين وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، ووزير خارجيّة العدو، غابي أشكنازي، مساء الأحد الماضي.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيليّة من المقرّر أن يصل وفد بحريني إلى إسرائيل في الأسابيع المقبلة لبدء تجهيزات فتح السفارة. وحتى الآن لم تعيّن إسرائيل سفيراً لها في البحرين، إنما عيّنت قائماً بالأعمال هو إيتاي تاغنر الذي اجتمع في كانون الثاني الماضي مع وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون الدولية عبد الله بن أحمد آل خليفة.

يشار إلى أن السفير الجلاهمة، يشغل منصب مدير إدارة العمليّات في وزارة الخارجيّة البحرينيّة، وعمل سابقا نائباً للسفير في واشنطن.

في سياق منفصل، حذّر جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، الإسرائيليين من السفر إلى الإمارات والبحرين بادعاء وجود «تهديد بشن هجمات إيرانية على أهداف إسرائيلية».

وقال مكتب «مكافحة الإرهاب» التابع للشاباك: «تشير تقديراتنا إلى أن إيران ستواصل العمل في المستقبل القريب لإلحاق الضرر بأهداف إسرائيلية».

وحدّد الجهاز جورجيا وأذربيجان وأبوظبي ودبي والبحرين، وإقليم كردستان العراق وكذلك تركيا والأردن ومصر كمناطق يجب تجنّب زيارتها من قبل الإسرائيليين.