تنصّ الوثيقة حول السجناء:

ينص اتفاق السلام الإسرائيلي ــــ الفلسطيني على إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين الإداريين الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، على مراحل، باستثناء:
المدانين بالقتل أو محاولة القتل.
المدانين بالتآمر لارتكاب جريمة القتل (يشمل القتل جرائم الإرهاب).
المواطنين الإسرائيليين.
أي إفراج عن سجناء إضافيين سوف يعتمد على موافقة إسرائيل.
سيُطلب من كل سجين يُفرج عنه أن يوقّع على تعهد بالعمل ضمن مجتمعه لخدمة التعايش بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والتصرف بطريقة تجسّد التعايش.
سيبقى السجناء الذين يرفضون التوقيع على هذا التعهد في السجون.
لكل سجين يُفرج عنه الحق في طلب اللجوء في بلد ثالث.
لن يتم إطلاق سراح أي سجناء فلسطينيين أو محتجزين إداريين، إلا إذا أعيد جميع الأسرى الإسرائيليين إلى دولة إسرائيل.