أصيب خمسة عناصر من «حرس الحدود» الإسرائيلي ومستوطن واحد بجروح طفيفة، في مواجهات اليوم بين الشرطة الإسرائيلية ومستوطنين خلال إخلاء بؤرة «عامونا» الاستيطانية غير المرخصة من قبل السلطات الإسرائيلية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إن «قوات الأمن بدأت صباح اليوم بإجلاء سكان أقاموا بيوتاً جاهزة الصنع في بؤرة عامونا غير المرخصة البناء»، موضحةً أن «عشرات الأشخاص استخدموا العنف ضد قوات الشرطة التي لجأت إلى وسائل تفريق المتظاهرين، فأصيب إثر ذلك خمسة من عناصر حرس الحدود ومستوطن واحد بجروح طفيفة».
من جهته، رأى النائب في الكنيست عن حزب «البيت اليهودي»، بتسلئيل سموتريتش، الذي شارك في وضع البيوت الجاهزة في البؤرة إلى جانب نشطاء في جمعية «أفق للاستيطان»، أن «رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) غير قادر على إخلاء الخان الأحمر... ويعرض نفسه كرئيس حكومة يمين، ولكنه يمسّ بها المرة تلو المرة».
يُشار إلى أن بؤرة «عامونا» الاستيطانية كانت قد أخليت في شباط 2017، وأعطت الحكومة الإسرائيلية بعد ذلك أمراً بإنشاء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية ينقل إليها المستوطنون المخلاة بيوتهم. وبرغم الاتفاق مع المستوطنين، عادوا إلى البؤرة مرّة جديدة ووضعوا فيها بيوتاً جاهزة الصنع، وقدموا استئنافاً لمحكمة ضد الإخلاء، إلّا أن الأخيرة رفضت.