توافد آلاف الفلسطينيين إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة اليوم، للمشاركة في الجمعة الـ 40 لمسيرات العودة الكبرى التي كانت بعنوان «لن نساوم على حقّنا في العيش بكرامة». وشهدت الحدود مواجهات مع جنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص الحيّ باتجاه المتظاهرين، ما أدى إلى استشهاد كرم محمد نعمان فياض (26 عاماً)، شرق خانيونس، وإصابة خمسة آخرين بجراحٍ متفاوتة. وبرغم الأجواء الماطرة، قدّرت وسائل إعلام أعداد المتظاهرين بأكثر من 5 آلاف متظاهر.

من جهته، ذكر موقع «حدشوت 24» العبري، أن عدداً من الفلسطينيين اجتازوا السياج الحدودي جنوب قطاع غزة، ثم عادوا بعد وقت قصير إلى القطاع. وزعم الموقع أن عدداً من المتظاهرين الفلسطينيين ألقوا قنابل باتجاه جنود الجيش الاحتلال المتمركزين شرق حدود قطاع غزة، دون وقوع إصابات.
من جهتها، نقلت صحيفة «إسرائيل اليوم» العبرية، عن تقارير فلسطينية قولها إن دبابة إسرائيلية أطلقت النار على المتظاهرين عند حدود قطاع غزة. وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، إنّ الطقس يشكّل صعوبة على المتظاهرين الفلسطينيين هذه الجمعة، لكنه مفيد للمجموعات الأخرى التي تريد إطلاق البالونات الحارقة.
بدورها، أعلنت «الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة» نيتها «استخدام خيارات نضالية جديدة هدفها الوقوف بحزم أمام العدو الصهيوني»، ودعت «الجماهير الفلسطينية إلى المشاركة في الجمعة القادمة، التي تحمل عنوان مقاومة التطبيع».