تنظيم شؤون المدربين


رداً على ما ورد في تحقيق نشر في «الأخبار» في 4 كانون الأول الجاري بعنوان «الانتفاع السياسي يحكم تسيير أمور الجامعة: ملف المدربين في اللبنانية إلى الانفجار؟»، يهم المكتب الإعلامي في الجامعة إيضاح الأمور الآتية:
أولاً: القول إن بعض المدربين يقبضون عقوداً ولا يزاولون أي عمل في الجامعة بل هم خارج الأراضي اللبنانية تماماً كما يحصل في حالة بعض الأساتذة المتفرغين كلام مرفوض واقعاً وتفصيلاً، إذ لا يوجد أستاذ متفرغ يقبض راتبه وهو خارج الأراضي اللبنانية، وإدارة الجامعة حريصة على تطبيق قانون التفرغ وعدم السماح بتجاوزه. وبالتالي فإن تبنّي وجود حالات مخالفة للقوانين في ما خص المدربين والأساتذة المتفرغين أمر غير صحيح.

ثانياً: إن الفقرة (ب) من المادة 4 من العقد حول «أحقية أي من الفريقين المتعاقدين فسخ هذا العقد شرط أن يبدي الفريق المعني رغبته في ذلك خطياً للفريق الآخر قبل شهر على الأقل من التاريخ الذي يحدده للفسخ» مطابقة للقانون، وترد في غالبية العقود الرسمية في الدولة اللبنانية، ولا تهدف إلى فسخ عقد أي شخص من دون أيّ مسوّغ، وإنما الحفاظ على حقوق الطرفين.
ثالثاً: إن تعديل أجر الساعة تمّ وفقاً للقرار الرقم 973/2012 الصادر عن وزيري المال والتربية. وتنص مادته الثانية على ما يأتي: «يحدد أجر ساعة التدريب للمدربين المتعاقدين بالساعة ووحداتها بـ 32,000 ليرة لبنانية من دون المساس بأجور المدربين المدرسين في الكليات استناداً إلى مراسيمها وشروطها الخاصة».
ويقصد بالمدربين المدرسين الأشخاص الذين تعاقدت معهم الجامعة في كلية الهندسة وفقاً لمرسوم صادر في العام 1988، وزملاؤهم في كلية الصحة الذين تقرر بدل أجر ساعتهم ما يوازي ثلثي أجر ساعة الأستاذ وفقاً للقرار الرقم 131 /1988.
وسعياً من إدارة الجامعة لإنصاف جميع المدربين أعدّت ملفاً لا يزال في أدراج مجلس الوزراء لتحويل عقودهم بصفة رسمية فيقبضون شهرياً بدل عقود المصالحة السنوية ويحصلون على الضمانات المستحقة، خصوصاً أن الجامعة تحتاج إلى خدماتهم بعد صدور قرار مجلس الوزراء بمنع التوظيف في العام 1997 وإحالة أكثر من 50 موظفاً إدارياً (ملاك، أجير، مستخدم) سنوياً إلى التقاعد منذ العام 1992، ما يعني أن الجامعة تعاني مشكلة إدارية اضطرتها للجوء إلى عقود المصالحة لتسيير أعمالها مع اتساعها جغرافياً وزيادة اختصاصاتها ودخول المكننة إلى مكتباتها وافتتاح منصات بحثية فيها.

المكتب الإعلامي
في الجامعة اللبنانية