رداً على ما ورد في «الأخبار»، أمس، تحت عنوان «شركة إسرائيلية تتولّى إدارة خدمات الرسائل النصيّة في تاتش»... SMS اللبنانيين إلى تل أبيب»، جاءنا من شركة «تاتش» التوضيح الآتي:

إن نظام خدمات الرسائل النصية في شركة MIC2 يدار داخلياً ضمن شبكة الشركة ولا يرتبط بأي نظام خارجي، علماً بأن لدى الشركة قسماً متخصصاً في إدارة أمان الشبكة وبياناتها، لا يطلق أي برنامج أو منتج إلا بعد تأمين المستندات القانونية اللازمة من وزارة الاقتصاد والتجارة والتنسيق مع الأجهزة الأمنية للتأكد من عدم وجود أي مخاطر في استخدامه.
في ما يتعلق بشركة Mavenir، وبحسب المستندين المرفقين من وزارة الاقتصاد والتجارة اللذين تلقّتهما شركة تاتش عامي 2017 و2020، أجازت وزارة الاقتصاد والتجارة بموجبهما التعامل مع شركة Mavenir بعدما تم التأكد من أنها مستوفية كل شروط قوانين التجارة اللبنانية ولا شبهات تحوم حولها.
ويهمّ شركة تاتش أن تؤكد أنها تتبع أعلى معايير الشفافية في عملها وعلى مختلف الأصعدة، حيث كانت تعمل لإطلاق مناقصة في هذا المجال، إلا أن وزارة الاتصالات طلبت من الشركة العام الماضي التريث وتحديث نظام خدمات الرسائل النصية عوضاً عن إطلاق مناقصة واستقدام نظام جديد لأسباب تتعلق بعصر النفقات الاستثمارية.