حادثة قضائية عمرها سنوات

ورد في «الأخبار» أمس، وفي مطلع المقال المعنون بـ««الفساد القضائي»: أين مجلس القضاء الأعلى؟»، أن قاضياً أحيا حفل عيد ميلاده الذي نظّمه له شخص مشبوه. وأثار الخبر اهتمام الجهات القضائية، بعدما بدا كأن الحدث وقع في الآونة الأخيرة، ما أثار أسئلة وتكهنات في غير محلها. «الأخبار» توضح أن الحادثة حصلت قبل سنوات، وأن الإشارة إليها جاءت في معرض الدلالة على مخالفات ارتكبها قضاة كانوا يشغلون مناصب عليا.

■ ■ ■

العلية: القانون ملزم للجميع
تعقيباً على ما نُشر في «الأخبار» أمس تحت عنوان «خطة الكهرباء تنضج: البواخر هي الحل!»، ذكّر مدير إدارة المناقصات جان العلية بأن «آلية إجراءات الصفقات العمومية في لبنان محددة بالقوانين والأنظمة وهي ملزمة للجميع عملًا بمبدأ سيادة القانون إلى حين تعديلها أو إلغائها». ويأتي موقف العلية على خلفية ما نُقل عن رفض الوزير جبران باسيل أن تجرى أي مناقصة خاصة ببناء معمل للكهرباء في إدارة المناقصات، انطلاقاً من اقتناع التيار الوطني الحر بأن مدير إدارة المناقصات يعرقل مشاريع الطاقة. كذلك، أوضح العلية أن «إدارة المناقصات معنية بالمناقصات التي تُرسل إليها، وهي ملزمة بتطبيق القوانين والأنظمة على هذه الصفقات والمعيار واحد هو تطبيق القانون ولسنا معنيين بأي أمر آخر».