قال مسؤول بلجنة التحاليل المالية في تونس، لـ«رويترز»، أمس، إن قاضي مكافحة الإرهاب أذن بتجميد الحسابات المصرفية والأرصدة المالية لعشرة أشخاص، من بينهم زعيم «حزب النهضة» راشد الغنوشي، وأفراد من عائلته، إضافةً إلى رئيس الوزراء السابق حمادي الجبالي، وهو قيادي سابق بالنهضة أيضاً.


وقال المسؤول بلجنة التحاليل المالية، إن القرار القضائي شمل أيضاً معاذ الغنوشي نجل زعيم «النهضة»، وصهره رفيق عبد السلام، وهو وزير خارجية سابق.

وأضاف لـ«رويترز»: «قاضي التحقيق بقطب مكافحة الإرهاب أذن بتجميد الحسابات البنكية لهؤلاء الأشخاص».

وأردف أن لجنة التحاليل المالية، التي يرأسها محافظ البنك المركزي، طلبت من البنوك تنفيذ القرار القضائي.

وكان قاضٍ تونسي أصدر في أيار حظراً على سفر عدّة أشخاص من بينهم الغنوشي، الرئيس السابق للبرلمان المنحلّ.

والغنوشي (81 عاماً)، من أبرز منتقدي الرئيس قيس سعيّد منذ أن سيطر العام الماضي على السلطات التنفيذية وأقال الحكومة ثم حلّ البرلمان وبدأ الحكم بمراسيم، في خطوة وصفها المعارضون بأنها انقلاب.