استدعت المحكمة الإسبانية العليا، وفق تأكيد رسمي منها، زعيم جبهة «بوليساريو»، إبراهيم غالي، للمثول أمامها في الأول من حزيران المقبل.


وكانت إسبانيا قد استقبلت غالي، وفق مجلة «جون أفريك» الأسبوعية، تحت اسم جزائري مستعار، في 21 نيسان الماضي، في مستشفى في مدينة لوغرونيو، بعد تدهور حالته الصحية، إثر إصابته بـ«كورونا»، وهو ما تسبّب بأزمة، حينها، بين إسبانيا والمغرب.

ويُواجه زعيم «بوليساريو» دعوى قضائية بتهمة «تعذيب»، على الأراضي الإسبانية، مرفوعة عليه من قِبل فاضل بريكة، المُنشق عن «الجبهة»، والحاصل على الجنسية الإسبانية.