«الشباب في المناطق المهمّشة في لبنان: جيوب الفقر اللبنانية والمخيّمات الفلسطينيّة والتجمعات السوريّة»، هو عنوان الحلقات الدراسية التي أطلقها أخيراً «معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدوليّة» (IFI) في «الجامعة الأميركية في بيروت»، بالشراكة مع «الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية» (LAES). الحلقات التي أضاءت على واقع الفقر لدى اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين، ستستكمل، اليوم الإثنين، مع الحلقة الثالثة التي تحمل اسم «انخراط الشباب في الفضاء الاجتماعي العام بين المشاركة والانكفاء»، والتي تتناول حياة الشباب الإجتماعية، بناءً على دراسة لـ «الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية»، أجريت بين عامَيْ 2018 و2021، حول عن الشباب في المناطق المهمّشة. ستدشن الحلقة النقاشية التي ستبث عبر صفحة «معهد عصام فارس» على فايسبوك، بعرض أربع أوراق بحثية تناولت الشباب اللبناني والفلسطيني والسوري والمقارنة بين أوضاعهم. علماً بأنّ فريق البحث الذي يرأسه أستاذ العلوم التربوية في «الجامعة اللبنانية» عدنان الأمين، يتألّف من: أستاذة التربية غادة الجوني (الصورة)، عميد «كلية العلوم الإنسانية» في جامعة «سيدة اللويزة» كمال أبو شديد وأستاذة علم الإجتماع ماريز يونس. أما مهمّة إدارة النشاط، فيتولّاها نزار حريري.


حلقة «انخراط الشباب في الفضاء الاجتماعي العام بين المشاركة والانكفاء»: اليوم الإثنين ــ الساعة الحادية عشرة صباحاً ــ صفحة «معهد عصام فارس» على فايسبوك.