تعمل الصحافية ديمة ناصيف مديرة مكتب تلفزيون «الميادين» في دمشق بقلب متقّد دوماً. الشغف بالمهنة عنوان عريض لطريقة إدارتها فريق القناة الإخبارية في الشام. قلّة من تعرف بأنها متخرجة من «المعهد العالي للفنون المسرحية- قسم الدراسات النقدية» وقد أنجزت مشروع تخرّج هو نص مسرحي ملفت عن مراسلة حربية تعيش تناقضات حياتية مذهلة!

المهم حضرت ناصيف في تغطية الانتخابات السورية بطريقة مكثفة وحيوية، لكن عدا عن الشغل الذي قدّمته على المستوى التقريري، والتغطية المباشرة مع زملائها، وفريق عملها، كانت حوارات «شام يا ذا السيف- ثقافة» (تعرض يومياً لغاية السبت المقبل عند الساعة 7:30 بتوقيت بيروت) هي أبرز ما قدّمته. بالإفادة من مرجعيتها الأكاديمية، استضافت ناصيف وجوهاً ثقافية وفنية سورية مهمة بينها: الكاتب حسن م يوسف، والممثل فايز قزق، والمخرج جود سعيد، والبرفسور الآثاري مأمون عبد الكريم، وتستضيف اليوم مصممة الأزياء رجاء مخلوف، ومدير المشاريع في مؤسسة وثيقة وطن موسى الخوري ليدور الحديث حول أهمية ومفهوم التوثيق. بددت هذه الحوارات الشيّقة من جمود السياسة، ومنحت حيويةً وطاقةً للصيغة الإخبارية في عمل المحطة، مضفيةً نكهة ثقافية محبّبة على تغطية القناة للانتخابات السورية.