تعتزم «هيئة الإذاعة البريطانية» إضفاء بعض المرح على يوميات المواطنين في وقت لاحق من هذا الشهر من خلال موسم كوميدي مدّته ثلاثة أسابيع تطلق عليه اسم The Festival of Funny. سيضم الحدث المرتقب نجوماً، من بينهم جون كليز، إدي إيزارد وستيفن فراي بالإضافة إلى مواهب جديدة مثل روز ماتافيو.

لمواجهة الكآبة التي فرضتها جائحة كورونا، ستبثّ «بي. بي. سي» كوميديا ​​جديدة عبر الراديو والتلفزيون، بما في ذلك عرض مباشر كل ليلة لمدة أسبوع على BBC2 يضم أسماء معروفة، من بينها جو براند وجايسون مانفورد، جنباً إلى جنب مع كوميديين صاعدين، وفق ما نقلت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية.
في هذا الإطار، قال، شين ألين، مسؤول الكوميديا ​​في BBC، إنّ فكرة المهرجان وُلدت في كانون الأوّل (ديسمبر) الماضي، كوسيلة لتعزيز الصحة العقلية للناس. وتابع: «نحن بحاجة إلى الكوميديا ​​للمساعدة في إخراجنا من هذا. إنّ حس الدعابة البريطاني هو الذي يجعلنا نتخطّى أحلك الأوقات في الحياة».
علماً بأنّ المهرجان سيشمل العروض التلفزيونية الأولى من جولات بارزة لأسماء كبيرة، منها: Bill Bailey’s Limboland و Stephen Merchant’s Hello Ladies و Izzard’s Force Majeure و Cleese’s Live at the Acropolis. هذا فضلاً عن كوميديين جدد عبر «راديو 2» و«راديو 4».