حملة ممنهجة ومدروسة، تقاد اليوم ضد «حزب الله» ورأس حربتها lbci وmtv. الحملة التي تصاعدت قبيل انتهاء العام المنصرم، مع تعرّض «جمعية مؤسسة القرض الحسن» للقرصنة، فتحت الباب واسعاً أمام هجوم منظّم، وتحريض واضح... لنبدأ عامنا الجديد، بتحريف كلام «قائد القوات الجوية في الحرس الثوري» الإيراني علي حاجي زاده، والسير على أساس هذا التحريف لضخ مزيد من التحريض والتهويل، أكان في البرامج الحوارية السياسية أو في نشرات الأخبار، أو حتى البرامج الترفيهية.

هكذا، أفاقت معظم وجوه «14 آذار» من سباتها، وأطلقت تصريحاتها النارية على وسائل التواصل الإجتماعي، وعدّت معها كل من القناتين عدتهما، للسير في الإتجاه عينه. تقارير بالجملة، تتخذ من تصريح محرّف منبراً للتصويب على «حزب الله»، وتمرير رسائل سياسية مطلوبة، سيما بعد عقد التعاون بين lbci، ومنصة «بيروت انترناشيونال» التي يملكها بهاء الحريري. إذ خصصت حلقة «صوت الناس» التي يقدمها ماريو عبود، أمس لتناول قضية «القرض الحسن»، والتحريض على هذه المؤسسة، الى جانب ظهور طوني خليفة على الشاشة، بعد مغادرته «الجديد» وبدء lbci، عرض برنامجه «سؤال محرج» بعدما كان يبث حصراً على المنصة الحريرية. وبطبيعة الحال، يمرر مع كل ضيف، سؤالاً عن الحزب وأمينه العام السيد حسن نصر الله، بطريقة سلبية، وباتجاه تهشيم صورة المقاومة. وعلى كوكب mtv، وعدا بث السموم والتحريض في نشرات الأخبار، كان لافتاً أمس، وتحديداً في برنامج «ع غير كوكب»وفي فقرة «salam عليكن» التي يقدمها سلام زعتري، اقحام التسييس في برنامج يفترض أنه ترفيهي. في هذه الفقرة، بدأ زعتري بالتصريح المحرّف «لقائد القوات الجوية في الحرس الثوري» الإيراني، وما قال أنها «حرب على الحزب الأصفر » والمقصود هنا «حزب الله» وذكر قضية الكبتاغون في ايطاليا الذي اتهم الحزب بحيازته، ولفت الى توجيه «الكونغرس الأميركي» أصابع اتهام تفجير المرفأ الى الحزب، لنكون بعدها مع فيديو قصير لتصريح أرشيفي للسيد نصر الله يعلن فيه حرباً ثقافية أمنية واجتماعية وقضائية واسعة على المخدرات تتزامن مع بث البرنامج للقطات من التقرير الإيطالي لحبوب الكبتاغون، في ربط ساخر ومقصود لتكريس اسم الحزب في حادثة المخدرات. والملاحظ هنا، المسرحية التي حصلت بعد بث هذه اللقطات وتنصل زعتري منها، وحتى بيار رباط، الذي يدير حلقات البرنامج، في محاولة لتظهير بأن من ينتقد الحزب مكانه الإستهداف الشخصي! مساريكشف أيضاً حجم تشويه الصورة المطلوب تحقيقها في الوقت الحالي.