يغزو هاشتاغ #مقاطعة_المنتجات_الإماراتية بلدناً عربية عدّة على تويتر، بعدما أطلقه نشطاء عرب إيماناً منهم بعدالة القضية الفلسطينية ومنعاً لتصدير البضائع الإسرائيلية إلى المنطقة العربية، إثر تطبيع الإمارات علاقاتها مع كيان الاحتلال. وفي غضون ذلك، استطاعت الأنباء المتداولة عن نيّة الإمارات عرض وثائقي Amen-Amen-Amen (إنتاج مشترك بين الجالية اليهودية في الإمارات والمجلس اليهودي في الإمارات وشركة Religion Media Company)، أوائل العام المقبل، أن تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وتطرح أسئلة حول التطبيع بين الإمارات وكيان الإحتلال الذي كان يجري في الخفاء قبيل الإعلان عنه في أيلول (سبتمبر) الماضي. يظهر الفيلم مخطوطة من التوراة، أهديت إلى نجل الأب المؤسس للإمارات، محمد بن زايد، عام 2019، أي قبيل إبرام الإمارات اتفاقية التطبيع.

صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، أشارت إلى أنّ الفيلم، سيقدم للمشاهد «قصة التحول العالمي الذي يشكل منطقة الشرق الأوسط والخليج»، ويعرّج على كتابة هذه المخطوطة من القدس المحتلة، «مروراً ببروكلين» (نيويورك) حيث تم تصنيع حافظة للمخطوطة، وصولاً إلى «احتفال التكريم» الذي أقيم في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الفائت في أحد قصور أبو ظبي. رجل الأعمال والناشط في مجال الأديان الذي ابتدع الفكرة، إيلي إبستين، علّق بالقول: «لفتة إهداء مخطوطة توراة لحاكم عربي مذهلة».