أعلنت شركة آبل وأوبرا وينفري، أمس الاثنين، أنّ نجمة التلفزيون الأميركية ستعود إلى شكل برنامجها الحواري بسلسلة جديدة تبث عبر +Apple TV، على أن تركّز أولى الحلقات على العنصرية في الولايات المتحدة.

وذكرت آبل ووينفري في بيان أنّ أولى حلقات برنامج The Oprah Conversation ستبث في 30 تموز (يوليو) الحالي. وإلى جانب وينفري، ستشهد الحلقة الأولى التي تعرض مجاناً على خدمة آبل حضور إبرام إكس كيندي، صاحب كتاب «كيف تكون مناهضاً للعنصرية» الأكثر مبيعاً، وسيتحدّث الاثنان عن العنصرية مع مجموعة من البيض.

وكتبت وينفري على تويتر: «حان الوقت لإعادة البشرية إلى الحوار»، مضيفة أنّها تأمل في إجراء «حوار يعمل على توحيدنا لا تقسيمنا».
وذكر البيان أنّ السلسلة الجديدة التي ليس لها جدول زمني محدد، إذ «ستبحث موضوعات مؤثرة وذات صلة مع قادة فكر رائعين من جميع أنحاء العالم». وسيجري تصوير حلقات البرنامج عن بُعد بسبب جائحة كورونا، لكنّها ستشمل تفاعلاً من الجمهور.
يأتي البرنامج في أعقاب فترة شهدت فيها الولايات المتحدة احتجاجات في جميع أنحاء البلاد لأكثر من شهرين ضد العنصرية الممنهجة.
علماً بأنّ أوبرا كانت قد اختتمت عام 2011 برنامجها الحواري التلفزيوني اليومي الأعلى تصنيفاً، الذي خرجت فيه بآفاق جديدة وتناولت موضوعات حساسة منها سفاح القربى والاعتداء الجنسي، فضلاً عن مقابلات مع بعض الرؤساء والمشاهير.